ت ش ك ي ل

أغلب الأشياء التي تصب في الفن تحدث دون سابق إنذار كنت أريد شيئاً يمتد لوقت طويل في مكان بعيد عن صخب الوضع الراهن يمنحني صفاءً للتأمل فيما أقرأ وأسمع وأرى وأناقش، شاهدت مدونة أستاذ الألوان ناصر المرسم الصغير تحدث عن ورشة في تشكيل ، بعد أن عرفت أن المكان في ند الشبا توقعت أنها كلية […]

الحرية أو الطوفان 3/1

لمشاهدة اللوحة كاملة رُسِمَت بالرصاص على الكتاب ، التلوين بالفتوشوب والقلم الضوئي. الحرية أو الطوفان فَتحت التدوينة دون أن أمسك بالكتاب ابتعدت عنه “فيزيائياً” حتى أوفيه حقه كان ذلك قبل أن أضيف اللوحة، هذا الكتاب الذي أثيرت حوله ضجة كبيرة لم أقرأها قبل البدء حتى لا أقرأ بعين الباحث عن الصواب أو الخطأ بقدر البحث […]

إنها النبوة

وسلِّم هذا الصدر المتعب المكدود المهموم لرمضان . ويارب أتيتك حباً وألماً ، وتفاؤلاً يارب ! ، يارب أنا أعرف أنه كلما زاد السواد اقترب طلوع الفجر، وأنا أحب الفجر، لكن المحبة لا تكفي فيسر لي التخطيط لهذا الفجر ويسر لي أفراداً يعملون معي لهذا الفجر، لا يهمني أن أراه يارب بقدر ما يهمني أن […]

قراءتي عبادة | اللقاء الثالث

كتب هذه التدوينة التقريرية التوثيقية ، الجميلة مفيدة ، شكراً جزيلاً لها :dsadasccc: مقهى الكاريبو بفستفل ستي – دبي، 26|7|2010 كان لقاؤنا الثالث، شيء من كثافة الوجوه والأجناس تبعث في النفوس المزيد من التأمل في (عظماء بلا مدارس)، كتابنا لهذا اللقاء، كان لقاءً إنسيابيا جداً، لم يتطور فيه الحوار إلى اختلافات في وجهات النظر كسابقه […]

مندهش جداً

“المشكلة هي أن كل إنسان يتصور أنه يؤدي مهام جليلة للإنسانية وهذا التصور مفيد للحياة لأنه يخلق فينا الحماس والحماس ضروري جداً لاستمرار الحياة فخذ مني هذه النصيحة واقتنع تماماً بانك تؤدي مهام جليلة للإنسانية وللحياة كل يوم ولو بكلمة طيبة ولو ربتة على كتف إنسان ” عبد الوهاب مطاوع – اندهش يا صديقي إنه […]

معبر الكرامة

“السعيد، هو السعيد ليلاً والشقيّ، هو الشقي ليلاً أما النهار فيشغل أهله!” مابين هاتين “” لمريد. حين طويت الصفحة الأخيرة رفعت عيني لغرفة المعيشة التي بدأت ألوانها تبهت وتحولت شيئاً فشيئاً للون الرمادي، امتد العالم الذي عشته بحلوه ومره كنكتة ً كشيء تافه أمام شخص جر أحلامه وأمنياته وعدد التأشيرات وبطاقات الفنادق ومفاتيح البيوت التي عاش فيها والتي […]

قراءتي عبادة | اللقاء الثاني

نادي الفتيات بتاريخ 28|6|2010 ، كان الملتقى هناك :dsadasccc: ، هذا اللقاء كان أعمق بكثير عن سابقه، الحوار كان لطيفاً واسعاً محتدماً بعض الشيء ، الكثيرون أحبوا الكتاب في البداية ثم رأوا خلاف ذلك ، البعض لم يستطع إكماله ، اتفق البعض على أن أهم ما خرجنا به هو :

103|101 صفحة من أجل حياة أخرى

الفكرة تجسد أن النافذة لا تفتح على النور أحياناً على الظلام هذا ما وجدته اليوم، وددت أن أدون واختصر الـ 131 صفحة التي قرأتها اليوم بكلمتين هما [ندمت جداً] ثم تراجعت وسط مفهومي الجديد للخلاف وتقبل المخالف، لم يعجبني عبده خال إلا في مجموعته القصصية الأيام لا تخبئ أحداً أما جديده ففي كل مرة أحاول أن […]

208 | 202 صفحة من أجل حياة أخرى

202 هذه المرة لأنني سأجمع تدوينة ما قرأت البارحة وقبل البارحة وسأدون بأسرع ما أستطيع الوقت يهرب من يدي لكنه مشروعي وأحاول مستميتة إنجازه من أجل أن أثبت لنفسي التي تدعي الانشغال وتتخذه شماعة أنها تستطيع أن تقرأ، اليوم الذي سبق البارحة كان لقاء قراءتي عبادة وطبعاً ستكون هناك تدوينة خاصة به، ثم جولات لإنهاء […]

206 | 101 صفحة من أجل حياة أخرى

الشعر مقطع من قصيدة جمال مرسي قهوة بالنعناع ، فكرت أن أعيد صياغة الفكرة في اللوحة السابقة تعزيزاً لها . قرأت اليوم كثيراً ، حتى أنني أشعر بتخمة عقلية تجعلني مشدوهة ، وإن كنت في نفس الوقت أشعر بشعورين متضادين (بهجة وضيق) لنفس السبب وهو أنني أقرأ للمشروع.