امرأة بتجاعيد صغيرة

     يغزو محيطها السكون تملؤها الفوضى، ترتب مع الخصلات المربوطة بإهمال شيئًا من الأفكار تعد البثور الجديدة بنفاد صبر، لا تحتاج الكثير لكي تشعل الحرب في مخيلتها، يكفي أن تزرع فكرة جديدة صغيرة لتبدأ معزوفة المناظرة بين مؤيد ورافض تحركهم بخيوط شفافة وهي تدعي الاستماع لهم، ينتهي العراك بحبةِ بندولٍ حمراء لتبدأ من جديد، […]

كوكب المطبخ 2

اليوم الرهيب الذي خفق له قلبي من جميع النواحي وكان للطبخ نصيب كبير من ارتداد هذه الخفقة، توقعت أن يسأل الخطيب في لقاءنا قبل العقد إن كنت أتقن الطبخ من عدمه أو عن الأكلات التي أعرفها ، فبعد أن رآني وسألني عن أشياء كثيرة وجاوبت إجابة الواثق الخجول، كنت بانتظار أن يفتح هذا الموضوع لأجاوبه […]

كوكب المطبخ 1

أعتذر عن عدم الكتابة في يومي الإجازة الجمعة والسبت سيكونان يومي راحة لي ولمن يقرأ، هذه التدوينة ساخرة جدًا فلا تأخذوا كل مافيها على محمل الجد وإن بدا كذلك. حتى سنواتي الأخيرة في الجامعة كنت أرى المطبخ مكانًا مرعباً، وحين تتبادل الفتيات الضحك حول ادعاء الشباب أن بناتنا لا يعرفن من المطبخ إلا الحلويات والكب […]

محطة فروتفيل

2 صوت المطر الذي يكاد يُسمَعُ في ضجيجِ أفكارها الدائم، برودة الجو، السماء البنفسجية في الليل، الشال الأسود الذي يلف الفتاة التي تحاول الهرولة على استحياء لتلحق موعد الفلم، تفكر في الطريقة التي ستشكر فيها الله لأنها لم ترتدي حذاءً متعبًا وهي تمضي إلى البوابة التي يتباطئ الوقت كلما اقتربت منها وهي تركض على الأرضية […]

المعطف

الصورة لسماء في 1\1\2014 1 2014، كنت أنتظر بداية جديدة لأعود لهذا المكان وألتزم بالكتابة اليومية، كانت تراودني أفكار انتظار النضج، وعدم الرغبة في الحديث، والعزوف عن الكتابة للخارج من أجل الداخل، لكن اكتشفت أن بعض تلك الأفكارمصنفة بشكل رئيسي تحت عنوان الكسل والبعض الآخر تحت الادعاء، والادعاء هذا لوحده يمكن أن يتكاثر انشطارياً. مع […]

إيميلي

تدوينة للمتعة خالية من الدسم ولتجديد الخلايا أبدو أحياناً كمن يأتي بعد أن ينتهي الجميع من الحفلة، عندنا مثل يقول: بعد ما خلص العرس يا حيدر يرقص، وقد كان ينطبق علي دائماً في أحداث المنزل فغالباً ما أدخل غرفة المعيشة لأجد الصمت المطبق وأفراد العائلة يتابعوون شيئاً ما فأجلس لأسأل: شو القصة؟.. فيلتفت علي الجميع […]

سماوات

  الكون يتغير والمدونة تتغير وللتغيير بعض الآثار الجميلة والحزينة، هناك صور اختفت تحاول أن تعود، لكننا انتقلنا لهذا المنزل الجديد، كنت أستمع لهذا المقطع وأنا أكتب هنا.

الفتاة التي أحبها

اللوحة مسودة لرسمة أكملها يوماً الفتاة التي لم تعد تحفظ الأشياء كثيراً لا أسماء الناس ولا الأفكار ولا المقاطع، بالرغم من أنها تفرحها وتبكيها، يزعجها أن تتذكر بعد خمس دقائق معلومة أرادتها في تلك اللحظة وتخاف حين تتذكرها في اللحظة ذاتها من ذكرها كطالبة مجتهدة في الصف الأول وتفضل أن تنزعج لنسيانها على أن تبتهج […]

ماما فاطمة

  أحك يدي اليمنى بإفراط هذه الأيام كما كنت أفعل في فترة من فترات كل سنة وأنتظر إمطار الرزق كما تعلمت من استراقي لأحاديث جدتي وأنا أختبئ في غرفتها التي تعج بكل شيء، وكانت أكثر ما تعج بالضيوف! جدتي هذه الآن تقاسي المرض، وحين كنت أراها وأقلب النظر في أبنائها (الذين هم أعمامي D:)  يحمل […]

Vending machine

  البارحة اكتشفت أن أغلب مهاراتي في الحياة لا يمكنني التأكد من بقائها إلا إذا خالطت أحدهم، كانت تقول لي بعد لقاء  للمرة الأولى: آلاء كلما تتكلمين تقولين اقتباسات مِن.. ومِن!، تذكرت هادية وهي تشبّهني بصندوق المرطبات الذي يخرج ما تريد لمجرد وضعك الدرهم، ولي معه ذكريات حزينة/سعيدة، فأحياناً يكون كريماً فيخرج المزيد وأحياناً لا […]