قباضة ريش !

نعم أنا كنت من الذين يحبون المدرسة ويغيبون عنها في نفس الوقت كثيراً ، أحب المدرسة لأن هناك مدرسات جيدات وطالبات جميلات ، وحياة حلوة ، لكنني أغيب لأنني كنتُ أذهب كل يوم وأنا أنتظر أن تتغير حياتي وأن أكتشف أشياء جديدة جداًهناك وأن أتعلم أشياء لا أتعلمها في مكان آخر ولم يحدث فقلت نسبة […]

كيف والعيد دون الدقي ؟

لازال في السجن ، البارحة حين علا صوت الإمام وهو يقول : ” يا قريب يا الله ، يا سميع يا الله ، يا مجيب يا الله ” ، ثم يقول ” اللهم فك قيد المأسورين وارفع الظلم عن المظلومين ” تذكرت فاطمة ، وتذكرت وجهه الذي يبعث الطمأنينة الذي لن تراه هي وإخوانها الصغار […]

بأبي أنتِ وأمي يا صلاة التراويح

منذ أربع سنوات كتبت هذه الكلمات ، لابتسم اليوم وأنا أراها في رسائل بريدي الرمضانية ، أربع فرص مرت ، ولا أدري أيهم ستكون الأخيرة ، أربع والمشاعر هي . . هي ! جلوساً نشرب الشاي بالزعفران .. بعد إفطارٍ جميل .. ثم ينطلق الأذان .. تسمع انهماراً من حنفياتِ المياه .. الكل يتوضأ والصبية […]

بنات إيران

حين سمعت عنها ، قررت قرائتها دون أن أشتريها خاصة أن بدايتها بنات فتوقعت أن تكون رواية منتديات مثل بنات “الرياض” ، وذلك بأن أنتظر توفرها على الإنترنت وأضحي بلذة الورق مقابل الألم الذي قد يعتصر قلبي وجيبي إن كانت مثل باقي روايات البنات التي تتجاوز الواقع ولا تعبر إلا عن رغبة المؤلف/ ـة بأن […]

نداء ابنة المظلوم حسن الدقي!

نداء إبنة المظلوم حسن الدقي! لمن لا يعرف حسن الدقي أو (ح . أ. د) كما قالت تلك الأوراق ! إلى أبي الحبيب الغالي الغائب عن عيوننا الساكن في قلوبنا الذي أفخر بالانتساب إليه حفظك الله ورعاك ولا حرمنا أبدًا إياك وأعزك ونصرك على من عاداك ، وإلى أولئك الذين لم يعرفوا حسن الدقي أبداً […]

منذ متى والأعراس هكذا!

أجلت نشر مسودة لأجل اليوم ، سأتحدث بلغة واضحة جداً ، صريحة جداً ، مادمت أجد الحرارة لم تتغير عما سيأتي. المكان : الإمارات ، في إحدى قاعات الأفراح. الزمان : ليلا. الأحداث : الزهور والعطور تملأ المكان ، و الجميلات يتهادين في القاعة منتظرين العشاء ، و ” الطقطقة ” و زفة العروس و […]

واحاتي

خامس أ خامس ب ثلاث سنوات من العمل مع بناتي الصغار ، هذه السنة كانت مختلفة جداً توقعت أن لا تكون موجودة لأنه الصيفي هادم اللذات ومفرق الجماعات إلا أن يوم “الخميس” الذي يكون اسمه في الصيفي إجازة سلم من براثنه ليقع في حضن الواحات بعد أن علمت المشرفة ذلك قررت أن يكون نصيبنا الخميس […]

مُدخلَ صِدق . ،

فليكن كذلك هذا المكان ، المهبط الأخير ، بعدَ المنازل المؤقتة خارجه ، عالم التدوين جميل يعطيكَ أكثرَ مما تتوقَع ، إن عشتَ معه ثقافةَ التسامح ، مقاصدُ كثيرة خلفَ هذه اليوميات ستوضحها لكم الأيام ، إلا أنّهُ أشبه برصيفٍ نتبادلُ فيه الحكايا ، والصور الفوتوغرافية اللامعة . ، كل بداية نهاية والعكسُ صحيح المهم […]