وطن الابتسامة

d985d8b5d8bad8b1d8a9

يفضل أخي الصغير “حسن” السباحة بقبعته، الأشجار تعطي السماء الغيوم، الابتسامة سافرت خصيصاً لتعيش معنا، لقد تعرفت على مدينتنا من رائحة عطرها الجميلة، وأنا أرحب بها.

الشمس تحبنا، وتراقبنا.

لوحة العيد المجنونة :sd: ، لمشاهدتها كاملة بحجم خلفية سطح المكتب، إنها هدية العيد المتواضعة -إن كان بإمكاني تسميتها هدية- لجميع الأصدقاء في المدونة وخارج المدونة وفي الهم .

قال د.طارق : أن نكون بعد رمضان أفضل مما كنا قبل رمضان هذا هو نجاح المعادلة !

أشياء مميزة جداً حدثت هذا الرمضان قد أكتب عنها إن مُتعنا بمزيد من العمر والوقت ، مرحباً بالعيد أيام جميلة قادمة مع أقرب الناس سألتقي فيها بشخصيات مهمة عندي سنجتمع لنناقش الكثير، كل عام وأهلي المرابطين في فلسطين مؤيدين بنصرٍ من عنده وحده سبحانه، كل عام وأنتم أيها الطيبون بخير :dsadasccc: .

10 رأي حول “وطن الابتسامة”

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    كلّ عام وأنتم بخير،
    وحقيقة إن لم يغيّرنا شهر رمضان المبارك، فلن نتمكن من صنع المزيد في بقية العام، ولن نتطوّر خطوة (روحياً) فهوَ شهر الخير والبركة والمغفرة،

    هنا في دياري، الشمس تحرقنا، ولا تراقبنا ..

  2. حلو الموضوع وحلوه الرسمه.. وايد عيبتني بصراحه

    من عقب اذنج بسيفها عندي ..

    وانتي بصحه وسلامه اختي والله يتقبل يارب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *