Insomnia

 

Insomnia_560x330_MCDINSO_EC012_H.JPG

الأرق، أول سؤال أسأله لنفسي بعد أن ينتهي أي فلم أشاهده، لماذا اخترت هذا الفلم؟ الفترة الماضية كنت أصارع هذا الأرق ثم عدت للتصالح معه والتلذذ به: كتاب، قطعة شوكلاته مرة، فلم، تخطيط، رسم، كتابة، كوب من القهوة، تفكير في فكرة لولبية.

الفلم يطرح أسئلة متتابعة ليس لها بداية ولا نهاية مثل:كيف يمكنك أن تؤثر بمجرد حديث على شخص لا يتذكر ما حدث ولا يتذكر ما قام به؟، كيف يمكنك أن تتلاعب بالحقيقة، فتجعل الناس يصدقون أموراً لم تحدث وأخرى حدثت يؤكدون الأولى وينفون الثانية، كيف لك أن تقنعم أنهم مخطؤون وأن كل مافعلوه كان عمداً؟

من لا يتذكر لا يمكنه أن يثبت، من لا يعرف ما حدث مسبقاً لا يمكنه أن يحكم.

الاحتفاظ بالمعلومة في عقلك سليمة بعيداً عن الآخرين لم يعد أمراً سهلاً، كثيراً ما كنت أفكر بعد أن أتذكر رقماً سرياً أأكتبه أم لا؟ ثم أقول مستحيل أن أنساه، وتمر الأيام ولا أعود لتذكره مرة أخرى.

مثل هذه الأفكار، موجودة في Insomnia، أجمل ما في الأمر أنني شاهدته بالترجمة الإنجليزية وسجلت جميع الكلمات الجديدة، وفهمته بنسبة ٩٠٪،  كنت أجد صعوبة في أفلام الغموض خاصة أن الأفكار وليس مجرد الكلمات تحتاج لترجمة متخصصة.

لماذا لم أعد أشاهد (أغلب) المسلسلات والأفلام الخليجية والعربية؟، لأنني ظننت لوهلة أنها انقرضت! حتى شاهدت وأنا أقلب بحثاً عن ناشيونال جيوغرافيك مشهداً وليتني لم أفعل! إنها كومة من “التخلف” مظهراً وجوهراً تجعلني أعرف لماذا هناك ظلمة ومفسدين في هذا الكون.

رأيان حول “Insomnia”

  1. الأرق يحدث حينما “يصبح الدماغ ” شعلة من التفكير .

    فأذهب للتوضأ وخاصة صفحة العنق حيث أشعر بالدماء الساخنة في أوردة عنقي بعد أن بللها الماء .

    وأسجد …

    لأن الجسد يتعرض وينتج ( نبضات كهرومغناطيسية هي أفكار وأحاسيس ) .

    والجباه عملية في تفريغ الشحنات .

    مودتي

  2. الأرق ممكن يكون مش مرض اساسا لكن طبيعة الشخص كده وده عادى والتغلب عليه ممكن تكون بعدم التفكير فى النوم أساسا زى ما انتى عملتى كده .
    بالنسبه للفيلم فأنا قررت اشوفه .
    بالنسبه للمسلسلات العربى فأنتى فى مرحلة متأخرة نوعا ما لانك شاهدتيها من قبل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *