وللحرية الحمراء باب بكل يدٍ مضرجة يدق!

img_6965

حين تتمنى أن تشاركَ بأضعف الإيمان ، بعد أن تأثرت كثيراً لما قالته هيا و سنان الأحمد والشيخ صلاح الجار الله ، وصلتني رسالة من مارية البرية مفادها “أنت مدعو/مدعوة سواء كنت ممثلا لجمعية أو لجنة أو شخصك الكريم للمشاركة في اجتماع جمعيات النفع العام لتأسيس لجنة شعبية أماراتية لرفع الحصار عن غزة وللمشاركة في أسطول الحرية الثاني وذلك  غدا الأحد 20/ 6  الساعة 7:45  مساء بمكتبة المحمود بالشارقة” ، قررت المشاركة بأقل ما يمكنني لم أحشد أحداً فقد اكتفيت بإعادة إرسال الرسالة كبريد إلكتروني معذرة إلى الله لمن سيقول لي : “ماخبرتينا” . .

img_6970

img_6969

أذن المغرب ، انطلقت بسيارتي إلى المكان ، رأيت كثيراً من الرجال مجتمعين في الخارج أوقفت سيارتي ، ثم خرجت منها ، ناداني أحدهم ليقول : “أختي ترى الأمن منعونا” ! ، اضطربت في داخلي . . وكانت هناك كلمة واحدة تتضخم في عقلي وتتردد بصدى عالٍ جداً “لماذا؟ . . لماذا؟ . . لماذا؟” تذكرت الأسطول ، وتذكرت جميع الديانات واللاديانات التي تجمعت عليه، وتذكرت ذلك العدو الذي حاصرهم وقتل منهم شهداء، ترى ما الفرق؟ بين من يمنع كسر حصار؟ وبين من يمنع تجمعاً لكسر حصار بغض النظر عن ماهية هذا التجمع. .

img_6967

الأمن يلغي الأمن . . هذا ما جاء في خاطري وأنا أكتب اسمي ورقمي وبريدي في تلك الأوراق التي كانت معدة لتجميع الأسماء ، سأصور علني أوصل شيئاً للعالم بهذه اللقطات ، رسائل لمن يتشبث ببقية الحذر، ولمن يرضى لأبناء الوطن الذين تجمعوا من أجل تشكيل لجنة تنصر إخوانهم في الدين بعد أن رأوا عجز الذكور، هذا الموقف .

img_6966

ألا لعنة الله على الظالمين ، ألا لعنة الله على الظالمين ، لا تخف إن لم تكن منهم فلن تصلك اللعنة ! ، أما أولئك الذين على رأسهم بطحة فإني أرى أيديهم تتحسسها، تخيلت أحمد شوقي وهو يقول : وللحرية الحمراء باب بكل يدٍ مضرجة يدق ، أمام هذا الباب تذكرته ! ، وتمنيت أن تكون يدي هي المضرجة وهي التي تدق !

73 thoughts on “وللحرية الحمراء باب بكل يدٍ مضرجة يدق!”

  1. لا يسعنى سوى قول “ الله المستعان “

    صـــــامدووووون

  2. من يتخلى عن الحرية من أجل الفوز بالأمان،،، يخسر كليهما،،!!
    يقول اله عز وجل في حديثه القدسي:
    ” من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب”
    وأي حرب،،؟!! ومن من،،!!!
    حسبنا الله ونعم الوكيل 

  3. :ooo:
    نسأل الله أن ينصر إخواننا بنا وبغيرنا… وألا يؤاخذنا بتقصيرنا
    شكراً لكل من حضر وثبت الأجر بإذن الله
    شكراً آلاء على هذه التغطية بل هذا الكشف

  4. طفح الليل..

    وماذا غير نور الفجر بعد الظلمات؟

    حين يأتي فجرنا عما قريب

    يا طغاة

    يتمنى منكم خيركم

    لو أنه كان حصاة

    أو غبارا في الفلاة

    هيئوا كشف أمانيكم من الآن

    فإن الفجر آت.

    أظننتم، ساعة السطو على الميراث،

    أن الحق مات؟!

    لم يمت بل هو آت!!
    أحمد مطر

    اللهم لك الحمد حتى ترضى ~

  5. حتـى وإن أوصدوا دونها الأبواب والحُجب .. فكلمة الحق في السّماء عالية وبقايا الخير تتجسدُ في أجيال الأمّة .. شكر الله لكم هذهِ الوقفة الصّادقة ويكفيكم أنها لن تضيعَ عند ربّ العالمين، ولا يضيع ربك أجرَ من أحسنَ عملاً.
    وشكراً لهذهِ التدوينة الحمـــراء يا آلاء !

  6. الحرية شئ غال الثمن

    الحرية التى نتنفسها بصعوبة
    فى عالمنا العربى
    كنت أعتقد ان الأمن ومصائبه فى مصر فقط

    ولكن يبدو أن العدوى منتشرة
    🙁

    ولكن للحرية أبواب لا تغلق أبدا
    طالما ظل الأحرار عليها فى صمود وصبر
    تحياتى لقلمك

  7. للأسف

    هنا

    في دول ترفع راية الإسلام عاليا

    لا يسعنا إلا أن نقول

    ليس بين العبد وبين الله حجاب

    وهو صحيح

    ولكن في أماكن أخرى في هذه الدنيا

    يصاحب الدعاء العمل

    يارب… لا تجعلنا من الخانعين

  8. دائماً.. أرى الأمل في هذه المواقف..
    ولن يتركم أعمالكم أيها الأسطول الواقف أمام مكتبة المحمود 🙂
    و المجال للدفاع عن القضية ما زال مفتوحاً في ميادين أخرى..

    اللهم أشدد من أزرنا و اجمع كلمتنا و وحد صفنا و اهدي قومنا.. فإنهم لا يعلمون..
    أمين..أمين

  9. أظن و الله أعلم
    أن الأمر يجب أن يبدأ أولا بشكل منظم من هيئة رسمية
    فلم نسمع يوما أن الدولة منعت قوافل المساعدات الخيرية
    و كم و كم من أطنان الإغاتات الطبية و الغذائية
    و أيضا البشرية كالأطباء بعثت بها الإمارات
    إلى فلسطين و غزة بالذات….

    و مراكز الإغاتة كثيرة.. نجدهم في كل ناصية و زاوية.. لن تمانع عمل الخير..

    أما أن يكون هناك تجمع عشوائي دون موافقة ولي الأمر.. و الحاكم ولي أمرنا و استئذانه واجب و موافقته أيضا واجبة..

    لو تراجعون لقاء هيا الشطي.. قالت أن الدعوة وصلتها بموافقة الحكومة..

  10. التايلنديون حينما أرادوا الاعتراض سدوا مداخل العاصمة ولم تتدخل الحكومة إلا حينما تجاوز المتظاهرون حدود القانون

    وطلاب الجامعات اللبنانيون حينما اعترضوا على الحكومة غيروها

    والإيرانيون حينما اعترضوا على انتخابات الحكومة أمام العالم بالمظاهرات أحرجوها

    والأمريكيون حينما رفعوا راية التغيير نصّبوا أسوداً وفعلوها

    كل الشعوب إذا أرادت شيئاً حققته أو على الأقل سعت إليه

    لا يوجد تعليق أكثر من ذلك…

  11. أيها العرب:
    جربوا الحرية يوما واحدا لتروا كم هي شعوبكم كبيرة وكم هي إسرائيل صغيرة ..

    محمد الماغوط

  12. انكشف القناع وظهر الوجهه الحقيقي لمن يدعي اصلاح المجتمع وهو في الاصل يدعوا الى غرس الفتن والظلال ويسمي ولاة الامر بالطغاة .. لمجرد تجمع انقلب الملاك الى شيطان يدعوا الى الحكام باللعنة والسب … قال سهل بن عبدالله التستري : لايزال الناس بخير ما عظموا السلطان والعلماء فإن اصلحوا هذين اصلح الله دنياهم وآخرتهم وإن أخلوا بهذين أفسد الله دنياهم وآخرتهم ….. وجاء في الحديث : فاسمع وأطع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك

  13. أشكر أختنا الفاضلة على غيرتها وحميتها وعاطفتا الجياشة

    ولكن يا أخية هذه العاطفة إذا لم تضبط بضابط الشرع تصبح عاصفة !

    منع أحمد بن حنبل من التحديث بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم من قبل بعض ولاة أمره في ذلك الزمان ! وضرب وجلد وسجن !

    ومنعتم أنتم من مكتبة المحمود ! وما ضربتم ولا جلدتم ولا أهنتم

    فماذا حصل في الموقفين

    وأي مقارنة بين منع أمام أهل السنة من التحديث والدعوة إلى الله وبين غلق ألف مكتبة محمود !؟

    اقرئي هذه القصة وقارني بين حالك وحال سلف هذه الأمة :

    قال حنبل –رحمه الله- [السنة للخلال (ص113)]: (( اجتمع فقهاء بغداد في ولاية الواثق إلى أبي عبد الله وقالوا له: إن الأمر تفاقم وفشا –يعنون: إظهار القول بخلق القرآن، وغير ذلك- ولا نرضى بإمارته، ولا سلطانه، فناظرهم في ذلك، وقال: عليكم بالإنكار في قلوبكم، ولا تخلعوا يداً من طاعة، ولا تشقوا عصا المسلمين، ولا تسفكوا دمائكم ودماء المسلمين معكم، وانظروا في عاقبة أمركم، واصبروا حتى يستريح برٌ، ويستراح من فاجر. وقال: ليس هذا – يعني: نزع أيديهم من طاعته– صواباً، هذا خلاف الآثار )).

    الإمام أحمد يقول ( لا تسفكوا دماءكم ودماء المسلمين معكم )

    وأنت تقولين : ( وللحرية الحمراء باب ..) يعني تسفكين دماء أهل الإسلام من أجل مقاومة حكامنا وتيجان رؤوسنا وأمن بلادنا من أجل أن تنالي حريتك في الاجتماع والجلوس في مكتبة المحمود !

    ولتلغى آلاف التجمعات لنصرة إخواننا في فلسطين ولا يسفك دم مسلم مواطن واحد !

    فماذا فعلت تجمعاتكم من قبل حتى تفيد شيئا الآن ؟؟ فهل علتنا أننا لا نجتمع !

    ولتحرق مكتة المحمود ولا يسفك دم مواطن واحد ! إن كانت هذه نظرتكم

    بل ومكتبة المحمود ليست بأغلى من الكعبة المشرفة حينما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها : ( ما أعظمَكِ، وأعظمَ حرمَتَكِ! وللمؤمنُ أعظمُ حرمةً عند اللهِ منكِ )

    شوقي قال هذه العبارة ( وللحرية الحمراء باب …) داعيا التضيحة وبذل الدماء من أجل محاربة المحتل ! وليس في سفك دماء رجال الأمن ولا محاربة ولاة الأمر

    وأخيرا :

    أنت لست بأغير من صاحب الشرع ورسول الأمة محمد بن عبدالله حينما قال : ( من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يبده علانية ولكن يأخذ بيده فيخلوا به فإن قبل منه فذاك وإلا كان قد أدى الذي عليه ) الحديث صححه الألباني

    ولست بأغير من الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه حين قال : ( وإن أول نفاق المرء طعنه على إمامه )

    ولست بأغير كما مر من إمام أهل السنة أحمد بن حنبل ولا مركز المحمود بأهم من حيث المكانة الاجتماعة من هذا الإمام المبجل

    ومع ذلك فإن الإمام أحمد منع من التحديث في زمن المأمون ومنع من التحديث بحديث النبي صلى الله عليه وسلم في زمن المعتصم بالله الواثق

    ولم يقف أحد أمام الناس وقال لماذا ولماذا ؟؟

    ولم يأت أحد ووقف أمام الملأ وقال أن المعتصم قد ظلم أحمد ولعنة الله على الظالمين !

    بل إنه في زمانه قتل بعض أهل العلم كمحمد بن نوح وضرب الإمام أحمد و جلد وسجن وداسوا عليه بالأقدام

    فماذا فعل أحمد وماذا فعل أئمة السنة وفطاحلة أهل الغيرة في ذلك الزمان

    هل قالوا لماذا هذا يمنعنا من إبلاغ دين الله وحديث رسول الله

    بل إن الخليفة الواثق أدخل القول بخلق القرآن على كتاتيب الصبيان وأجبر الناس عليها
    وهذه العقيدة كفرية وهي

    وهي أخطر بمفاوز مما حصل لمكتبة المحمود !

    وقتل العلماء أخطر بمفاوز مما حصل لمكتبة المحمود

    ومنع الامام أحمد وغيره من التحديث أخطر بمفاوز من تجمعكم في مكتبة المحمود ؟ بل وإازلة المكتبة من جذورها !

    ####

    ثم نقطة أخرى تقولين في المقال : ( ترى ما الفرق؟ بين من يمنع كسر حصار؟ وبين من يمنع تجمعاً لكسر حصار بغض النظر عن ماهية هذا التجمع. .)

    بل يهمنا ماهية هذا التجمع فإننا أهل الإسلام نحرم قاعدة : الغاية تبرر الوسيلة !

    ولا بد أن ينظر لماهية هذا التجمع ! وما يترتب عليه من مصالح ومفاسد وإلا فإن أي مسلم لا يتمنى شرا لإخوانه المنكوبين في فلسطين وغيرها ..

    ونحن قد عهدنا بعض هذه التجمعات أنها أصبحت باب شر ومتنفس واضح لبعض من سولت له نفسه سب الحكام ولعنهم والتحريض عليهم ..بحجة أنهم هم السبب

    بينما السبب الرئيسي ( قل هو من عند أنفسكم ) السبب الرئيسي ( إن تنصروا الله ينصركم )
    ولا بد أن تمجمعكم فيه شبهة على أقل تقدير

    والكتاب باين من عنوانه ! وهذا المقال أكبر دليل أن من كان يريد الاجتماع هناك ينظر هذه النظرة السوداوية ! ومن أجل منعهم هناك يريد أن يسفكا دماءا بريئا .

    وأهل الأمن في بلدنا مسلمون على أقل الأحوال ! وكل مسلم لاشك أنه يتمنى زوال الحصار عن اخواننا في كل وقت وكل حين !

    ولكن لا بد أن في الأمر شيء مريب

    وأخيرا أخيتي أسأل الله يشرح صدرك وينور قلبك وسامحيني إن أسأت لك بأي حرف .

    أخوك .

    من الشارقة .

  14. أيها الإخوة والإخوات ..

    إن الله قد بعث لنا إماما، ووضع لنا نظاما، وفصل لنا أحكاما، وأنزل كتابا، وأحل حلالا، وحرم حراما، وأرشدنا إلى ما فيه خيرنا وسعادتنا، وهدانا سواء السبيل، فهل اتبعنا إمامه، واحترمنا نظامه، وأنفذنا أحكامه، وقدسنا كتابه، وأحللنا حلاله، وحرمنا حرامه؟؟

    فلنكن صرحاء في الجواب، وسنرى الحقيقة واضحة أمامنا، كثير من النظم التي نسير عليها في شؤوننا الحياتية نظم تقليدية لا تتصل بالإسلام ولا تستمد منه ولا تعتمد عليه. الروح العام الذي يسيطر على مظاهر الحياة بعيد كل البعد عن الإسلام وتعاليمه.
    وماذا بقي منه؟؟
    هذه المساجد الشامخة التي يعمرها الفقراء والعاجزون، فيؤدون فيها ركعات خالية من الروحانية و الخشوع إلا من هدى الله؟؟
    هذه الأيام التي تصام في العام فتكون موسما للتعطل والتبطل والطعام والشراب، وقلما تتجدد فيها نفس أو تزكو بها روح؟؟
    هذه المظاهر الخادعة من المسابح والملابس والمراسم والطقوس والألفاظ والكلمات؟؟
    أهذا هو الإسلام الذي أراده الله تعالى أن يكون رحمته العظمى، ومنته الكبرى على العالمين؟؟
    أهذا هدي محمد صلى الله عليه وسلم الذي أراد به أن يخرج الناس من الظلمات إلى النور ؟؟
    أهذا هو تشريع القرآن الذي عالج أدواء الأمم ومشكلات الشعوب، ووضع للإصلاح أدق القواعد وأرسخ الأصول؟؟
    من الحق أن نعترف أن هناك موجة من الغفلة طغت على العقول والأفكار في هذا الزمن، في ظل انغماس في الترف والنعيم.

    من الحق أن نعترف أننا بعدنا عن هدي الإسلام وأصوله وقواعده، والإسلام لا يأبى أن نقتبس النافع وأن نأخذ الحكمة أنا وجدناها، ولكنه يأبى كل الإباء أن نتشبه في كل شيء بمن ليسوا من دين الله على شيء.
    حقا لقد تقدم العلم وتقدم الفن وتقدم الفكر وتزايد المال وتبرجت الدنيا وأخذت الأرض زخرفها وازينت وأترف الناس ونعموا، ولكن هل جلب شيء من هذا لهم السعادة؟؟ أو هل ساق إلى نفوسهم الهدوء والطمأنينة؟؟

    إذا رجعنا إلى حياة نبينا صلى الله عليه وسلم فإننا نجده صلى الله عليه وسلم قد دعا قومه إلى كثير من المعاني الراقية والأخلاق السامية، والسؤال لماذا قام بالدعوة إلى الله في ذلك الزمن؟؟
    ألم يكن هناك نظام وقانون؟
    ألم يكن هناك حاكم ومحكوم؟؟

    إن المتأمل في وضع الناس في الجاهلية ووضعهم بعد الإسلام يلاحظ الفرق في تحسن حياة الناس، يلاحظ العدل والكرامة التي سيطرت على حياة الناس.
    يلاحظ العزة والمجد الذي حازه الإسلام في ظل اتباع شرع الله.

    ألم يكن الناس يأكل بعضهم بعضا ويسرق بعضهم مال بعض، ثم أصبحوا بعد ذلك في زمن عمر بن عبدالعزيز يبحثون عن فقير أو مسكين ليأخذ الزكاة فلا يجدوا؟؟
    ما الذي أوصلهم إلى هذه الحالة غير اتباع شرع الله؟؟

    إن هؤلاء الأفاضل الذين أرادوا أن يعبروا عن نصرتهم لإخوانهم في غزة لم يطلبوا حكما ولا انقلابا على أحد، إنما أرادوا أن يعبروا عن نصرتهم فقط ليس إلا. فهل في ذلك عيب أو تهديد لأمن الدولة والنظام؟؟

    إننا نرى العالم أجمع قد انتفض لكسر الحصار عن غزة العزة التي يمر عليها العام الرابع من الحصار الظالم وهي صامدة، ألا يحرك هذا شيئا في القلوب والمشاعر؟

    أناس باعوا ما عندهم من أجل الكرامة والعزة ورفضوا أن يقبلوا بالذل ورحبوا بالموت من أجل نصرة الدين في أطهر البقاع في بيت المقدس وأكنافه تحقيقا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم)

    أليس من الواجب علينا نحن في بلد الخير والعطاء أن ننصرهم ونبدي تعاطفنا معهم ولو بالشيء القليل؟ أليسوا بمسلمين والرسول صلى الله عليه وسلم يقول (من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم).

    أليس من العار أن يتضامن 32 دولة ليست فيها دولة عربية واحدة؟!

    بماذا نقابل ربنا يوم القيامة؟؟
    ما هو عذرنا يوم نلقاه؟؟
    بأية حجة ندافع عن أنفسنا يوم يسألنا ماذا فعلتم لنصرة المساكين والمظلومين؟؟

    أيها الإخوة والإخوات ..

    فلنراجع أنفسنا قبل أن نحكم على غيرنا

    فلنبدأ بنصرة إخواننا في غزة كل باستطاعته

    بالمال .. بالدعاء .. بنشر القضية .. بحث الناس .. حتى نبرأ أنفسنا ونقيم الحجة..

    أبوعمر

  15. كلمات ولا اروع .. لامست واقعنا المر ..

    حسبنا الله ونعم الوكيل ..

    حتى اضعف الايمان منعنا منه !! ما الذي بقى !!

  16. قادتنا لهم الكلام والأفعال
    ونحن لنا الصمت والسكون ..

    هكذا يريدونا ..

    فلا يلوموننا يوماً ما إن أرادونا ان نتحرك ولكن هيهات هيهات قد أصابنا الشلل !!

  17. السلام عليكم

    أختي آلاء اش علينا من الفلسطن المحاصرين .. خلينا نعف ونرعى ونعيش حياة بعيدة عن البهدلة بدال ما نتبهدل ونبهدل الناس معانا..!!!

    فلسطين ..!!

    إن شاء الله يوم بيي المهدي بنحررها..

    ولا أقول خلي المهدي يحررها ليش نبهدل عمارنا بعد..!!!

  18. على فرض أن الإخوان أخطؤوا في منعكم من التجمع في مكتبة المحمود

    ولكن أيهما أخطر وأيهما أشد وخطأ من أعظم

    الذي يقول وللحرية الحمراء باب ويريد به سفك دماء إخوانه من أجل الحصول على الحرية المفقودة على حسب زعمه ؟

    أم الذي منعك من الاجتماع مع فتح عشرات ومئات البدائل لنصرة إخواننا ؟؟

    أيهما أخطر على الأمة ! الذي يقول لعنة الله على الظالمين ويقصد به رجال أمن البلاد حفظهم الله ! أم الذي منعكم من الاجتماع ؟

    أيهما أعظم الذي يهيج الناس على الناس على ولاتهم ! أم ما فعله الأمن !

    والخلاصة قبل أن تطلبوا تحرير فلسطين وقبل أن تطلبوا بتحكيم الشرع ؟

    هل طبقتم الشرع على أنفسكم حينما دعت الأخت إلى سفك الدم لنيل الحرية التي لا تنال إلا باللون الأحمر ! والبعض لا زال يصفق لها !

    ولم نر يرفع رأسا لهذاالمنكر العظيم .

    والحمدلله رب العالمين .

  19. الفراشــة الطمــوحة علق:

    للأخوة بالأعــلى ، نعم كلنا مسلمون ولكنّ هل كلنا مؤمنون ؟!

    ####

    أقول : أحسنت كلنا مسلمون ! وهل ولي الأمر المسلم والمسؤول المسلم يقال في حقه ما قيل في مقاومة المحتل ! ( وللحرية الحمراء باب ..) و وبذل الدم الأحمر من أجل طرده وتخليص الناس من شره !

    أعيد وأكرر إمام أهل السنة لما أوقف عن التحديث والدعوة إلى الله وضرب وجلد وقتل بعض أصحابه ونشر الكفر بالله

    قال للناس وللعلماء لا تسفكوا دماء المسلمين معكم !

    والأخت هنا لما منعت من الاجتماع مع فتح عشرات المجالات لنصرة المسلمين وما ضربت ولا جلدت !

    تقول : وللحريمة الحمراء باب

    يعني لو جلدت وسجنت ورأت قتل العلماء ماذا ستقول ؟

    فأخبروني أي الفريقين أحق بالأمن إن كنتم صادقين ؟؟؟

    منهج الرسول ( من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يبد له علانة ) ومنهج أحمد بن حنبل !

    أم منهج ( وللحرية الحمراء باب ) في مقاومة أهل الإسلام وقتل أهل الإسلام ونشر الفوضى والاضطراب في بلاد أهل الإسلام !

  20. ما تم تداوله عبر الرسائل من وجود اجتماع لغزة في مكتبة المحمود، لم يتم أخذ الأذن فيه من أصحاب المكتبة أولا، كما أن أصحاب المكتبة لا يعلمون بوجود اجتماع كهذا .. كما أن مثل تلك الاجتماعات تتطلب وجود موافقة وأذن من الجهات الرسمية ويبدو أن تلك الجهات التي نظمت هذا الاجتماع لم تأخذ الأذن من الجهات الرسمية كما لم يتقدموا بطلب رسمي لمكتبة المحمود بذلك ولم يأخذوا الاذن من أصحاب المكتبة .. ونهيب بتلك الجهات بالتثبت قبل نشر أخبار كهذه ، والله الموفــق” نسأل الله تعالى أن ينصر اخواننا في غزة وأن يفك حصارهم ..

  21. نريد أن نعيش مواطنين تتساوى حقوقنا وكرامتنا، نخضع جميعا لسلطة القانون وليس لقانون

    السلطة

    اليوم نتنادى من أجل حماية الانسان، ومن أجل سلام مجتمعاتنا، وحياة دنيانا وديننا

  22. أشكر الأخت الفاضلة على غيرتها …
    وأسأل الله تعالى أن يفرج عن إخواننا في غزة وأن ينصرهم وأن يكبت عدوهم ويفك حصارهم

    ويبدو أن أختتنا الفاضلة كغيرها من الذين حضروا واللاتي حضرن بناء على الرسائل المنشرة والمتداولة

    ولم يعلموا حقيقة تلك الدعوات المنتشرة من الجهات المنظمة لهذا الاجتماع

    وهذا رد من مكتبة المحمود :

    “ما تم تداوله عبر الرسائل من وجود اجتماع لغزة في مكتبة المحمود، لم يتم أخذ الأذن رسميا من قبل أصحاب المكتبة أولا، كما أن أصحاب المكتبة لا يعلمون بوجود اجتماع كهذا بالآساس .. ومثل تلك الاجتماعات تتطلب وجود موافقة وأذن من الجهات الرسمية ويبدو أن تلك الجهات التي نظمت هذا الاجتماع لم تأخذ الأذن من الجهات الرسمية .. ونهيب بتلك الجهات بالتثبت قبل نشر أخبار كهذه ، والله الموفق والهادي إلى سواء سبيل”

  23. إلى (من الشارقة)

    أراك قد أكثرت اللغو في الحديث، إذهب رعاك الله إلى دراسة اللغة العربية لتعرف المجاز وغيره من صنوف الكلام، ثم ألا لعنة الله على الظالمين هي كلمة حق، فلماذا تحوم حولها إلا إذا كانت البطحة على رأسك وأنت تتحسسها، ثم إنك تفسر كلاما لم تقله، وهل شقفت عن قلبها لتقول أنها تقصد رجال الأمن أو شقفت عن قلبها لتقول أنها تقصد سفك الدماء

    أسمع هداك الله
    أولا وقبل كل شي إياك والحكم على أعمال القلوب فلا يحكم بها إلا الله، ثم كأنك لم تسمع كلام رسول الله ص وهو يقول لأسامة عندما قتل الرجل الذي قال لا إله إلا الله وظن أسامة أنه قاله خوفا من السيف، فقال له الرسول ص أشقفت عن قلبه وأخذ يكررها حتى تمنى أسامه أنه أسلم بعد ذلك اليوم

    ثانيا أراك لا تعرف غير أحاديث ولي الأمر والتي تفسرها من وجهة نظر بعض العلماء، أي وكأنك تشير إلى أنه هذا الرأي ولا غيره رأي، أعلم أخي في الإسلام أن الكلام في هذا كثير وللعلماء فيه صولات وجولات فارجع إلى الآراء الأخرى

    ثالثا أعلم أن الإمام أحمد بن حنبل ناصر الدين، هو قدوتنا في هذا وليس الفهم الذي إعتراك وكأنك قرأت كتب التاريخ مقلوبه، فعندما حبس ورفض الإنصياع لكلام ولي الأمر، تراجع بعض العلماء وأتباعهم لكلمة ولي الأمر، وأتى أحدهم إلى الأمام أحمد وقال له لقد بلغت رسالتك وعفى الله عنك وأنه لك عيال فقال له الإمام أحمد (إذا كان هذا عقلك فقد إسترحت) وهكذا أقولها لك

    رابعا إياك والتعرض لأولياء الله وناصري دينه. ونحن نحسبهم كذلك ولا نزكي على الله أحد، فهم لم يخرجوا لمصالح شخصية -هكذا نحسبهم والله حسيبهم

    خامسا قم يا أخي بوصية رسول الله ص «تكف شرك عن الناس، فإنها صدقة منك على نفسك» فهذه هدية مني لك

    سادسا أتق يوما تحشر فيه مع الناس فتقف لوحدك أمام الله عزوجل فيسألك اين كنت من الجسد الواحد أين كنت من نصرة إخوانك، فلا تقل له إن ولي الأمر لم يأذن لي فأخاف أنه عذر لن يقبل

    سابعا أرعني إذنك أخبرك بسر لعله يفيدك، نحن معشر المسلمين ونسأل الله أن نكون من المؤمنين علينا تبليغ دعوة الله والذود عن الإسلام ولو بالكلمة، وأنتم عليكم منعنا فكل منا يؤدي واجبه

  24. جزى الله خيرا أصحاب المكتبة على هذا البيان !

    وأطلب من أختنا الفاضلة صاحبة الموضوع كما أنها كانت جريئة في نشر هذا الموضوع أن تكون جريئة أيضا في الاعتذار لأمن الدولة حفظهم الله ! بمقال آخر تنقض فيه منهج التسرع والعجلة ومنهج الحرية الحمراء !ضد الدولة وأهل الاسلام

    وأرجو أن تستشهد بمواقف الدولة الكثيرة المشهودة من حكامها ومسؤوليها في دعم ومناصرة إخواننا المسلمين في فلسطين !

    وتذكر مواقف الدولة من عديد من المسيرات والاجتماعات والمواقف الدولية في مناصرة القضية الفلسطينية

    والله يوفق الجميع .

  25. قال الأخ الرحال في رده علي : (أراك قد أكثرت اللغو في الحديث، إذهب رعاك الله إلى دراسة اللغة العربية لتعرف المجاز )
    أقول :
    لاشك أن عبارة ( وللحرية الحمراء ) عبارة مجازية ! عند بعض اللغوين ، وعند البعض الآخر لا مجاز في اللغة كما قرر ذلك شيخ الاسلام وتلميذه ابن القيم

    ولكن الحديث عن المعنى المجازي الخطير الذي احتوته هذه الجملة ، وبيان الخطأ الشنيع في إنزالها على هذه الواقعة ! وليتنا رأينا لك موقفا من هذا العنوان الخطير في صدر الصفحة .
    وأما أنني لغوت في الكلام ! فأقول : حديث النبي صلى الله عليه وسلم ليس لغوا ولا موقف أحمد لغوا ولا منهج أهل السنة لغوا ولا التحذير من إراقة الدماء لغو من الكلام .
    ثم إن اللغو من الكلام خير الباطل والدعوة إلى سفك الدماء .

    ـــ وأما قولك (ثم ألا لعنة الله على الظالمين هي كلمة حق، فلماذا تحوم حولها إلا إذا كانت البطحة على رأسك وأنت تتحسسها،)
    أقول :
    نعم هي كلمة حق ! ولكن أريد بها باطل كما قالي علي رضي الله عنه في شعار الخوارج القددامى ! ( كلمة حق أريد بها باطل )

    ـــ وأما قولك (ثم إنك تفسر كلاما لم تقله، وهل شقفت عن قلبها لتقول أنها تقصد رجال الأمن أو شقفت عن قلبها لتقول أنها تقصد سفك الدماء)

    أقول : لسان الحال قد يكون أقوى من لسان المقال ، والحكم بالقرائن على الوقائع والمقالات قد تكون أقوى من الدليل نفسه كما قرره ابن القيم في اعلام الموقعين .

    ــ وأما قولك : (أسمع هداك الله
    أولا وقبل كل شي إياك والحكم على أعمال القلوب فلا يحكم بها إلا الله )
    اقول :

    الحكم على أعمال القلوب لها تفصيل ولكن يجوز الحكم في بعض الحالات اعتمادا على ظاهر الفعل وقرائن الحال
    فيصح أن يقال : فلان يحب الدين ! ويبغض الكافرين ، ويخاف من الظالمين ! إذا كان الوصف مواقفا للحال
    مع أن الحب والخوف والبغض من أعمال القلوب ومحلها القلب .
    ولكن حكم على ذلك بما ظهر من الافعال وما صدر من القرائن في أعمال الجوارح .

    كما حكم علي على قصد الخوارج بأنه كلمة حق أريد بها باطل .

    ـــ وأما قولك : (ثم كأنك لم تسمع كلام رسول الله ص وهو يقول لأسامة عندما قتل الرجل الذي قال لا إله إلا الله وظن أسامة أنه قاله خوفا من السيف، فقال له الرسول ص أشقفت عن قلبه وأخذ يكررها حتى تمنى أسامه أنه أسلم بعد ذلك اليوم )

    أقول :
    أحسنت ولكن الأمر هنا يختلف ! لأن هذا كالحكم في قضايا الحدود وقطع الرقاب وكانت القرائن متضاربة ! والحدود تدرأ بالشبهات .

    أما في الوقائع الأخرى فالأمر يختلف .

    1. ـــ وأما قولك : (ثانيا أراك لا تعرف غير أحاديث ولي الأمر والتي تفسرها من وجهة نظر بعض العلماء، أي وكأنك تشير إلى أنه هذا الرأي ولا غيره رأي، أعلم أخي في الإسلام أن الكلام في هذا كثير وللعلماء فيه صولات وجولات فارجع إلى الآراء الأخرى)
    أقول :

    نعم خرج بعض العلماء في زمن ابن الأشعث ، ولكن بعد ذلك أجمعوا على حرمة الخروج كما نقل ذلك الحافظ ابن حجر في ترجمة الحسن بن صالح بن حي .
    فمن خالف بعد ذلك فهو مخالف للإجماع ومناقض للأدلة .

    ــ وأما موقفنا مما حصل للإمام أحمد ..

    فأنا لم أقرر الطاعة لولي الأمر في المعصية ، ولكن القضية في الصبر على جوره وظلمه ، وأنه وإن صدر منه خطأ وزلل فهذا لا يعني أن نفتح منهج الحرية الحمراء !
    ــ وأما قولك (رابعا إياك والتعرض لأولياء الله وناصري دينه. ونحن نحسبهم كذلك ولا نزكي على الله أحد، فهم لم يخرجوا لمصالح شخصية -هكذا نحسبهم والله حسيبهم )

    مالك تتعلق بالقشة وتنسى الجذع في عيونكم !

    تعاتبني أنني شددت على من دعا لمنهج الحرية الحمراء ضد أهل الإسلام ثم تنسى خطورة هذا المنهج وما يترتب عليه ضرب للإسلام ونشر للفوضى وإراقة الدماء .

    يعني سفك الدماء عادي ، ولكن إياكم والحديث على من يدعو لذلك .

    ذكرتني بقصة الخوارج لما بقروا بطن زوجة أحد الصحابة !

    ثم لما رأوا خنزيرا قال بعضهم لبعض :لا تؤذوه فإنه خنزير لأهل الذمة .

    والله ينصر المسلمين في كل مكان .

  26. الأخ من الشارقة :

    اتق الله تعالى في نفسك

    ولا نعلم من أختنا الفاضلة إلا كل خير

    ولا نشك في وطنيتها فلا جهود وطنية تذكر وتشكر .. وهي من أسرة كريمة عرفت بحب هذا الوطن والسمع والطاعة لولاة أمره ولا نشهد لهم إلا بكل خير

    ثم هي تتكلم عن حصار غزة وحينما قالت ألا لعنة على الظالمين .. من الذي حاصر إخواننا أليس اليهود .. أليس اليهود من أشد الناس ظلما ؟!!!!

    إذا فلماذا تحرف الموضوع

    ثم إن الأخت عبرت عن رأيها و لا أظن أن دولتنا الحبيبة تكمم الأفواه فلكل منا أن يعبر عن رأيه .. بما لا يجرح أحدا من اخوانه المسلمين ..

    ثم إن ماصرح به أصحاب مكتبة المحمود ليس ردا على الأخت آلاء وإنما ردا على من نظم ذلك الاجتماع وهو جمعيات النفع العام … إذ لم يخاطبوهم رسميا بذلك ولم يكونوا لديهم علم مسبق كما أخبرني أحد القائمين على المكتبة بارك الله فيه

    فاقرأ جيدا بارك الله فيك

  27. أخي راشد والله أتمنى من أعماق قلبي أن يكون قصدها لعنة العدو المحتل في فلسطين ! وليس أمن الامارات

    ولكن المقال أمام الجميع وهي لم تأت لتشكو المحتل بل أتت لتشكو من ذكروا في مقالها !

    فهي القائلة : ( لا لعنة الله على الظالمين ، ألا لعنة الله على الظالمين ، لا تخف إن لم تكن منهم فلن تصلك اللعنة ! ، أما أولئك الذين على رأسهم بطحة فإني أرى أيديهم تتحسسها، )

    فمن هم هؤلاء الذين على رأسهم بطحة ! وأيديهم تتحسسها ؟ ولماذا هذا الاضمار إذا كانت تقصد العدو المحتل ؟؟

    وأين ذكر العدو المحتل ! والحديث عن أناس هنا وليس في المريخ أو فلسطين .

    وهي عندما قالت ( وللحرية الحمراء باب بكل يدٍ مضرجة يدق ، أمام هذا الباب تذكرته ! ، وتمنيت أن تكون يدي هي المضرجة وهي التي تدق !)

    فقصدت باب مكتبة المحمود ولم تقصد أبواب غزة وفلسطين ! كما صرحت بذلك نفسها

    وعموما إذا أخطأت في التعبير فباب التصحيح والتعديل لم يغلق .

    ونحن نفرح بتعديل كلامها

    ولم يتعرض أحد لعائلتها الكريمة فلا داعي لتهييج العواطف وإدخال زيد في عمرو

    والله يوفقها ويرعاها .

    وشكرا لك أخي على لطافة ردك .

  28. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

    أحب أذكر أولاً بمقولة للإمام (حسن البنا) كثير منا ليسوا معنا وكثير معنا ليسوا منا

    أستغربت كثيراً لطرح أختي الفاضلة آلاء والتي كنت أعتقد أنها فعلاً من جيل جديد من الداعيات اللواتي ينظرن إلى المستجدات نظرة شرعية واعية جديدة ، أحب أن أسألها أولاً من الذي كان وراء تحريك سفن الحصار (بعد توفيق الله عز وجل) بالطبع الجواب هو الحكومة التركية ، فلماذا يا أخت آلاء لا نتعلم من أصحاب الفكرة أنفسهم

    بقي السياسيون الإسلاميون الأتراك لمدة ثمانين عاماً يحاولون تنمية مجتمعهم بالطرق السلمية ولم نسمع احدا منهم استغل ظرفاً لكي ينال من دولته وحكومته حتى عندما كانت تلك الحكومات في اشد درجات علمانيتها

    ولم نسمع احدا منهم يسب ويلعن حتى كمال أتاتورك ، أختي الفاضلة ما الفرق بيننا وبين الآخرين الذين يلعنون صباح مساء ؟ أنصحك بقراءة كتاب الوالد محمد صديق حفظه الله (صهوة الفارس) لكي تعلمي إلى أين يصل الذين يبالغون في اللعن والشتم وهل هم الظالمون أم الآخرون ؟

    فكري اليوم وأنت تنعمين بالبرودة في فيلتكم وتشربين الماء البارد وتأمنين على نفسك هل من سخره الله ليمنحك هذا مثل القابعون في الكنيست الإسرائيلي ؟

    هل هكذا نخاطب من قال الرسول (صلى الله عليه وسلم) فيهم ولو تأمر عليكم عبد حبشي ، فكيف وهم من أرقى وأنبل العشائر العربية المسلمة ؟

    أمرنا المصطفى بالطاعة ولو جلدنا وأخذ مالنا . فكيف وهم يحترموننا صباح مساء ؟

    أرجو أن لا تأخذك العاطفة وفقك الله تعالى ، وألا تنجرفي وراء كلام الأخ (رحال) ومن على شاكلته ممن لا يؤمنون بالحوار وإنما كل من خالفني الرأي فهو ظالم عدو

    ولو كنت مكانك لما وجدت حرجاً في أن أدعي لولي الأمر ومن حوله بالهداية إن أخطأ في اجتهاده وفي التثبيت ان كان اجتهادهم صائباً .

    وتذكروا بأن طاعة الله من طاعة ولاة الأمر
    وأن حب الوطن من حب الرسول (صلى الله عليه وسلم) وهو قدوتنا الذي كانت عينه تدمع لفراق وطنه

  29. سبحان الله !
    من أينَ لكم أن تفهموا أنها تريدُ سفك الدماء وقتل الأبرياء !
    هل وصلنا إلى هذه الدرجة من التفكير !!
    اتقوا الله فيما تقولون !
    كيف تفسرون كلامها على أهواءكم

    الأخت آلاء معروفة في غيرتها على الإمارات وأمن الإمارات ..
    ويعلم الله حبها للخير وحبها لخدمة مجتمعها ووطنها !

    لا تفتروا عليها كذبًا وتفسروا كلامها بغير ما أرادت ..

  30. على الأقل من يقرأ كتابات الأخت آلاء يعلم علم يقين أنها ليس من صنف ” سفك الدماء وقتل الأبرياء ” وليست هذه من أساليب الدعاة إلى الله والكل يعلم جيداً متى تفاني هذه الأخت الفاضلة في الدعوة إلى الله – على الأقل مما يمكن قراءته في المدونة – لكن السؤال كيف ورد هذا التفسير على بال أحدهم في ظل مجتمعنا الآمن الذي من الله به علينا ،، لكن كما يقول المثل : “كل يرى الناس بعين طبعه ”
    وإن كان للأخ من الشارقة أن يفسر العبارة المجازية بهذا التفسير فله ذلك لكن ليس من حقه أن يقصرها على هذا التفسير ،، فكل أصحاب الفكر السوي والمحب لهذا البلد ولأهله حكاماً ومحكومين يفسره على أن الحقوق لابد أن تطلب إذا لم تعط ولا يعني أن تكون محباً للوطن أن تكون خانعاً لا تطالب بحقوقك التي كفلتها لك الشريعة بل والقانون أيضاً ..
    فنحن أمة أخذنا أمرنا من الله سبحانه وتعالى : ” وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ” وليس لأحد أن يصدنا عن هذا السبيل مادمنا على هذا النهج
    أما أسلوب تصيد الأخطاء وأسلوب تفسير الكلام على غير ما يراد به ، فهذا أسلوب رخيص قد مل منه عامة الناس فضلاً عن الدعاة إلى الله.
    ثم إن كان هناك ريبة من اجتماعات الدعاة .. لماذا لاتحضر معهم وتجالسهم حتى تزول عنك هذه الريبة والشكوك وتقطع الشك باليقين.
    أخي الكريم : تخيل أن أحداً من هؤلاء الدعاة نصب نفسه قبل السحر يصلي لله ورفع كفيه إلى السماء داعياً مولاه :
    “رب إن قومنا بغو علينا .. حاربونا في أرزاقنا ، وأنت الرزاق الكريم ، منعونا من وظائفنا ، حرموا أبناءنا من التعليم ، وزوجاتنا من العمل ، اللهم إنا خرجنا نصرة لإخواننا في غزة فمنعونا ، اللهم إنهم ظنوا بنا ظن السوء وأنت أعلم بحالنا منهم ، وأعلم بحالهم منهم ، اللهم من أراد بالإسلام والمسلمين خيراً فوفقه لكل خير ، ومن أراد بالإسلام والمسلمين شراً فرد كيده في نحره واجعل تدبيره تدميره ، اللهم اهدنا وإياهم إلى صراطك المستقيم وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه”
    لا تقل لي أنه ليس من حقه أن يدعو على من ظلمه ، فهذا بين العبد وربه وليس لأحد إليه سبيل
    أسأل الله تعالى أن يكون كلام جميع من كتب هنا لوجه الله لا يبتغي فيه أجراً من أحد لأن كل محاسب على ما قال وسوف يختصم الخصماء عند الله تعالى يوم لا ينفع مال ولا بنون ” إلا من أتى الله بقلب سليم”

  31. تذكير:

    ما تم تداوله عبر الرسائل من وجود اجتماع لغزة في مكتبة المحمود، لم يتم أخذ الأذن فيه من أصحاب المكتبة أولا، كما أن أصحاب المكتبة لا يعلمون بوجود اجتماع كهذا ..

    كما أن مثل تلك الاجتماعات تتطلب وجود موافقة وأذن من الجهات الرسمية ويبدو أن تلك الجهات التي نظمت هذا الاجتماع لم تأخذ الأذن من الجهات الرسمية كما لم يتقدموا بطلب رسمي لمكتبة المحمود بذلك ولم يأخذوا الاذن من أصحاب المكتبة ..

    ونهيب بتلك الجهات بالتثبت قبل نشر أخبار كهذه ، والله الموفــق” نسأل الله تعالى أن ينصر اخواننا في غزة وأن يفك حصارهم ..

  32. قال تعالى : ﴿يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر، ذلك خير وأحسن تأويلا ﴾.

    وبعد الرجوع إلى الحكم الشرعي وحقيقة متى يكون المسلم ولي أمر شرعي للمسلمين تجب طاعته وتحرم معصيته والخروج عليه، وجدنا أن أية صبغة شرعية على أي عقد من العقود لا تستقيم دون وجود أركانها وشروطها وهي الرضا والقبول دون الإكراه ضمن ماحدده الشرع لذلك وأول الأمور التي تضفي بها الأمة على الحاكم شرعيته هي البيعة.

    وهي تعني: إعطاء العهد من المبايع على السمع والطاعة للمبايع في غير معصية في المنشط والمكره وعدم منازعته الأمر وتفويض الأمور إليه، قال ابن خلدون: ” اعلم أن البيعة هي العهد على الطاعة كأن المبايع يعاهد أميره على أنه يسلم له النظر في أمر نفسه وأمور المسلمين لا ينازعه في ذلك ويطيق فيما يكلفه من الأمر على المنشط والمكره….. ” إلى آخر ما قاله ابن خلدون رحمه الله تعالى.
    وهذه البيعة لا تنعقد إلا بشروط لا بد من تحققها وهي:
    1 ـ أن يجتمع في المأخوذ له البيعة شروط الإمامة.
    2 ـ أن يكون المتولي لعقد البيعة ـ بيعة الإنعقاد ـ أهل الحل والعقد.
    3 ـ أن يجيب المبايع إلى البيعة.
    4 ـ أن يتحد المعقود له بأن لا تنعقد البيعة لغير واحد لقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم: «إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما ».
    5 ـ أن تكون البيعة على كتاب الله وسنة رسوله قولا وعملا، كما قال أبو بكر رضي الله عنه: « أطيعوني ما أطعت الله فيكم….. «
    6 ـ الاختيار التام للمبايع في البيعة.

    فإذا توفر هذا كله أصبح هذا المسلم وليا شرعيا لأمر المسلمين، وبهذا ينطبق عليه ما جاء في الآية السابقة الذكر.

    قال ابن حجر في الفتح قال الطيبي: ” أعاد الفعل في قوله: ﴿وأطيعوا الرسول﴾ إشارة إلى استقلال الرسول صلى الله عليه وسلم بالطاعة، ولم يعده في أولي الأمر إشارة إلى أنه يوجد فيهم من لا تجب طاعته، ثم بين ذلك في قوله: ﴿فإن تنازعتم في شيء﴾كأنه قيل: فإن لم يعملوا بالحق، فلا تطيعوهم وردوا ما تخالفتم فيه إلى حكم الله ورسوله “.
    وهذا واضح جلي لكل ذي بصيرة. قال تعالى: ﴿ إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ﴾.

    والشاهد في هذه الآية أن الإمام المطاع يجب أن يكون من المسلمين وأنه مبايع على الكتاب والسنة وأنه إذا وقع خلاف بينه وبين رعيته فالحكم في ذلك كتاب الله وسنة رسوله، لا هواه وبطشه، فدل على ذلك تقييد سلطته باتباع الكتاب والسنة.

    أما الأحاديث التي ينزلها البعض زورا وبهتانا على طاعة الحكام الجبريين فهي واضحة وجلية في منطوقها ومفهومها أن الذي تجب له الطاعة شرعا هو الإمام المبايع بالرضا والاختيار وهو الذي أضفت عليه الشرعية البيعة فأصبح بذلك حاكما شرعيا للمسلمين استمد شرعيته وسلطانه منهم من حيث أن الله تعالى أسند إليهم هذا السلطان.

    فقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «اسمعوا وأطيعوا وإن استعمل عليكم عبد حبشي« فمن دلالة لفظة ” استعمل ” نصل إلى صراحة من استعمله وهو الذي بيده الصلاحية للاستعمال بشروطه كما ورد في آخر الحديث. وقوله: «ما أقام فيكم كتاب الله « فالمخوّل بإقامة كتاب الله هو المنوب من قبل من بيده النيابة وهي الأمة التي جعل لها وحدها السلطان.لأنه بهذه النيابة أصبحا وليا شرعيا للأمر من أنابه لتجب طاعة أمره.

    هذا من حيث البيعة ، أما ما يقوم به هذا الحاكم فصحيح أنه كل من يتولى النظر في شؤون الناس ومن لا يكون كذلك فليس بحاكم ، فهذا المعنى ينطبق على الخليفة وعلى الملك وعلى كل نظام من أنظمة الحكم في العالم قديما وحديثا.

    إلا أن كل خليفة حاكم وأمير وليس كل حاكم وأمير خليفة، فالخليفة لفظ للحاكم الذي ينوب عن الأمة في إقامة حكم الله تعالى ببيعة شرعية.

    وفي الإسلام حدد السلطان الإسلامي بأنه الحكم بما أنزل الله، وحدد نظام الحكم في الإسلام بأنه نظام الخلافة، وجعل وحده نظاما للحكم للدولة الإسلامية، وحددت الطريقة التي تحكم بها الأمة وهي الشريعة الإسلامية، هذه الشريعة المعطلة الغائبة عن واقعنا الحالي في الامارات وباقي الدول ، فلا وجود حاليا لدولة اسلامية تطبق الشرع الذي أنزله الله تعالى على رسوله محمد ليكون شريعة للناس في دنياهم قال تعالى : { وأن احكم بينهم بما أنزل الله } { ومن لم يحكم بما أنزل الله فأزلئك هم الكافرون} ، وحكام اليوم لا يعتبرون حكاما شرعيين لأنهم لا يحكمون بشرع الله ، ويطبقون أنظمة ليست من الإسلام في شيء فلا ينطبق عليهم معنى الخروج بل ينطبق عليهم معنى الإزالة وإقامة الخلافة الإسلامية.

    فعلينا أن نسعى جميعا إلى إعلاء كلمة الله تعالى ، وإحياء شرعه باستئناف الحياة الإسلامية ، عوضا عن الاستكانة لظلم حاكم ليس من ولي الأمر في شي .

    جزى الله أختنا خيرا لسعيها لنصرة اخوتها وانتصارها لدينها ، وإن ما تلقاه من منع وظلم ما هو إلا ما يلقاه عباد الله الصالحون في كل زمان ومكان في محاولتهم لإحقاق الحق .
    {ألا لعنة الله على الظالمين}

  33. بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ الكريم حمد الحمادي

    لا أحد قولت الأخت بل هي من أعلنت قولها ونشرت رأيها

    ولا أحد فسر عبارتها ، بل العبارة نفسها تنادي على نفسها بمعنى متهالك متساقط

    ولا أحد ظلمها ولكن هي من ظلمت نفسها ووضعت قدمها في موضع زلق تزلق فيها الأقدام وتتهاوى فيها الأعلام .

    ولاأحد غلط عليها بل هي من جعلت الدعوة لسفك الدماء عنوانها ، واللعنة على المسملين وولاة أمرهم طريقا لها .

    فما وقعت فيه الأخت باقعة مالها من راقعة !

    باقعة مالها من راقعة !

    لا تحاولوا !

    فمهما حاولتم الترقيع ! فالخرق أوسع مما تتصورون ! وعيون الناس ناظرة مبصرة !

    فهي من تمنت عندما رأت باب مكتبة المحمود مغلقا أن تطرقه وتفتحه بيد مضرجة بالدم !

    فأي دم تريد أن تسفكه وتسيله أمام مكتبة المحمود !

    فيا للهول ويا لجرأتها والخوارج كانوا أجرأ !

    وكانت غزالة الخارجية زوجة عمران بن حطان أشد جرأة على ولاة الأمر في زمنها من رجال الخوارج ! وكان الحجاج يهابها وكانت فارسة مقاتلة !

    وفي معركتها مع الحجاج نذرت أن تدخل مسجد الكوفة وتقرأ بالبقرة وآل عمران وأوفت بنذرها ! وكانت عابدة مظهرة للتدين والعبادة ..

    ولكن كانت هذه الجرأة وبالا عليها ! سفكت دماء أهل الإسلام ، واراقت دماء مسلمة بريئة تقية ! بإسم الدين والجهاد !

    فليتكم تعتبرون ! ولا تجعلوا العواطف حاكمة على المسائل .

    @@@

    ثم إن من سبت ولعنت ولاة الأمر ورجال الأمن فهي في الحقيقة داعية لسفك الدماء واختلال الأمن ونشر الفوضى وإن تبجحت صباح مساء أنها ضد هذا المنهج !

    قال الامام أحمد : قعد الخوارج أخبث الخوارج ! .

    والقعدية قوم لا يسفكون الدماء مباشرة ولا يخرجون على ولي الأمر بالسيف مباشرة إنما يأخذون ويزنيون الخروج ، ويثيرون الشبه عليهم ، فإذا سب الناس الحكام ولعنوهم ، وأسقطت هيبتهم من قلوبهم لاشك أنه مع مرور الأيام لن تكون هناك طاعة لهم ، ثم بعد ذلك تحصل الفتن وسفك الدماء البريئة .

    فلذلك من حكم تحريم النصيحة العلنية للحكام مراعاة هذا الجانب وعدم التهييج عليه .

    @@@

    وأما قولك : (لكن السؤال كيف ورد هذا التفسير على بال أحدهم في ظل مجتمعنا الآمن الذي من الله به علينا ،، لكن كما يقول المثل : “كل يرى الناس بعين طبعه ”)

    أقول :

    المجتمع آمن بعد الله بسبب جهود رجال الأمن وولاة الأمر حفظهم الله وحماهم .

    كما قال ابن المبارك :

    كم يدفع الله بالسلطان معضلة *** عن ديننا رحمة منه ودنيانا

    لولا الخلافة لم تؤمن لنا سبل *** وكان أضعفنا نهبا لأقوانا .

    ولكن نبتت هناك نابتة من عهد ذي الخويصرة التميمي الخارجي ، يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم وأصبحت تخرج على ولاة الأمر الأمن في كل قرن وفي كل زمان وكلما أصبح لهم ظهور وانتشرت فتنتهم يقطعون ويستأصلون من قبل ولاة الأمر

    قال صلى الله عليه وسلم

    ” ينشأ نشء يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم ، كلما خرج قرن قطع حتى يخرج في أعراضهم الدجال ” حسنه الألباني في السلسلة الصحيحة .

    و وهم موجودين في كل زمان وفي كل دولة لهم أسماء مختلفة

    وقد مشى على طريقهم جماعة معروفة مشهورة في دلتنا

    وهم على قسمين : قسم يطعن في ولاة الأمر وينبذ بيعتهم ويسبهم ويلعنهم أمام العامة ويكفرهم ويرى أنهم مرتدون ويجب مقاتلهم في نيل الحرية الحمراء .

    وقسم ثان يظهرون الود ولولي الأمر والنكير ( أحيانا ) على القسم الأول حتى لا يفقدوا مكانتهم الاجتماعية ، ولكنهم يوالون القسم الأول ، وتجدهم يعظمون رؤوس التكفير وينشرون كتبا فيه بذرة التكفير والتهييج بطريق غير مباشرة .

    وهذا التقسيم ليس مني بل من أحد أكابرهم ومؤسسيهم و الواقع يشهد عليه .

    وكلا القسمين لهم جلسات سرية وتنظيمات خفية ، وبيعات بدعية لرجل ربما السرداب يعتقدون فيه الإمامة ، وينزلون عليه أحاديث السمع والطاعة .

    وهدفهم الأسمى الوصول للكرسي وكيفية الإطاحة بولي الأمر المسلم .
    ويرون أن جماعتهم دولة في دولة .

    وهم كالحرباء في كل بلد لهم لون ولهم طريقة يتلونون بحسب ما يجمعون فيه أصوات الناس حتى يصلوا للغاية المنشودة .

    وهم في كل دولة موجودين الآن ، وحتى في هذه الدولة كلما أصبح لهم شأن ، وحصل لهم رأس قطعهم ولي الأمر وأنزلوا من الأبراج إلى الأرض وبعد أن يرجعوا للصفر لا يتعبرون بما مضى ثم يصعدون مرة أخرى حتى يظنوا أنهم قد وصلوا ثم فجأة يقطعون مرة أخرى وينزلون إلى الحضيض

    مصداقا لحديث النبي صلى الله عليهم سلم الذي مر : (كلما خرج قرن قطع حتى يخرج في أعراضهم الدجال )

    وأرجو أنك قد فهمت المقصود .

    وأما أني أنظر للناس بعين طبعي !

    فأنا بحمد الله منذ نعومة أظفاري وقبل الاحتلام أنبذ منهج الأخت وطريقتها في التعامل مع ولاة الأمر .

    @@@

    وأما قولك : (فكل أصحاب الفكر السوي والمحب لهذا البلد ولأهله حكاماً ومحكومين يفسره على أن الحقوق لابد أن تطلب إذا لم تعط ولا يعني أن تكون محباً للوطن أن تكون خانعاً لا تطالب بحقوقك التي كفلتها لك الشريعة بل والقانون أيضاً ..)

    أقول :
    طالب بحقك بالطرق الشرعية ! كما أمرك الشارع الحكيم .
    لكن لا تطالبه كما تطالب من المحتل الكافر بطريق الحرية الحمراء !
    ولا تطالبه بطريق لعن ولي الأمر والاشهار به

    @@@

    وأما قولك : (أخي الكريم : تخيل أن أحداً من هؤلاء الدعاة نصب نفسه قبل السحر يصلي لله ورفع كفيه إلى السماء داعياً مولاه :
    “رب إن قومنا بغو علينا .. حاربونا في أرزاقنا ، وأنت الرزاق الكريم ، منعونا من وظائفنا ، حرموا أبناءنا من التعليم ، وزوجاتنا من العمل ، اللهم إنا خرجنا نصرة لإخواننا في غزة فمنعونا ، اللهم إنهم ظنوا بنا ظن السوء وأنت أعلم بحالنا منهم ، وأعلم بحالهم منهم ، اللهم من أراد بالإسلام والمسلمين خيراً فوفقه لكل خير ، ومن أراد بالإسلام والمسلمين شراً فرد كيده في نحره واجعل تدبيره تدميره ، اللهم اهدنا وإياهم إلى صراطك المستقيم وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه”
    لا تقل لي أنه ليس من حقه أن يدعو على من ظلمه ، فهذا بين العبد وربه وليس لأحد إليه سبيل )

    أقول :
    أضحك الله سنك ! فقد أضحكتني في بداية الصبح ! وأسأل الله أن ينصر المسلمين في كل مكان

    كما قلت لك أخي الحبيب باقعة مالها من راقعة ! والخرق جدا وسيع .

    وليت الأخت جلست في بيتها ودعت بمثل هذا الدعاء ، بل ليتها دعت بمثل هذا الدعاء في الملأ ! لكنا ربما قد تعاطفنا معها ! وقلنا آمين إن كنت محقة ! بل سيؤمن على دعائك ولاة الأمر ورجال الأمن ، وكلهم يتمنى أن تصل الحقوق إلى أهلها !

    ولكن القضية أنها شهرت و أمام الناس أعلنت ثم عنونت ثم بينت أن فلانا قد ظلم وبعد ذلك لعنت ! وفي الأخير تمنت أن تأخذ حقها كما يؤخذ الحق من المحتل الكافر !
    ليتها جلست على سجادتها تتعبد ربها ولم تسلك هذه المسالك .

    قال صلى الله عليه وسلم : (عبادة في الهرج و الفتنة كهجرة إلي )

    وأما رد الأخ الغرباء فقد حوى باطلا كثيرا وسأنقضه بإذن الله في وقت لاحق .

    والحمدلله رب العالمين .

  34. معذرة حصل وهم في الكلام فقلت : ( وكانت غزالة الخارجية زوجة عمران بن حطان )

    فغزالة ليست زوجة عمران بن حطان ، إنما هي زوجة شبيب الخارجي ، ولها أبيات في مدح عمران بن حطان .

    وزوجة عمران أيضا خارجية ولها قصة أخرى .

    فارجو التعديل .

  35. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

    يقول أحمد شوقي في أحد حكمه الرائعة التي يجب أن تسطر بماء الذهب عن الحرية:

    “قيد الحديد عسر
    وقيد الحرير لاينكسر

    لعن الله القيد كله!!!”

    يجب في بداية الحوار والنقاش أن نتفق على أمور أساسية ومن ثم نشرع في النقاش والحوار.

    1- كل منا يريد الحرية ويريد العزة لهذه الأمة المباركة

    2- اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية

    3- الاختلاف في الأمور الفرعية في الدين أمر محتم لاينكره أي عاقل. فلقد اختلف الصحابة في عدة أمور وهم خير القرون.

    4- السلف الصالح كان لهم عدة آراء في المسائل الفرعية فإذا أراد كل منا الاستدلال على رأي فسوف يلقى الشيء الكثير في تاريخنا العظيم.

    5- هناك ما يسمى بفقه الواقع، فقد تكون هناك آراء لعلماء أجلاء لايصلح تطبيقها على أرض الواقع.

    ……

    وفي الختام لايسعني إلا أن أقول جزى الله الجميع على طرحهم الرائع
    وأسأل الله أن يوفق الجميع إلى مايحبه ويرضاه، وأن يجعل أعمالنا كلها خالصة لوجهه الكريم.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  36. السلام عليكم جميعا
    من وجهة نظري أن هذا الموضوع أخذ منحى آخر وبدأ كل منكم بإبداء وجهة نظر تتختلف عن اخيه حيث أن كلاً منكم حركته غيرته وإن اختلفت مجالاتها ونسينا ما هو أهم وأجل نسينا القضية الأساسية وهي إخراج أسطول لنصرة غزة، نحن إذا استمررنا على هذا الأسلوب فلن نخرج بنتيجة أبدا وسنبقى في مكاننا ” محلك سر” يا جماعة أفيقوا فالإختلاف لن يؤدي إلى نتيجة مفيدة نحن نتعلق دائما بالهوامش وننسى الأساس ليست المشكلة الآن لماذا لم يسمحوا بالتجمع ؟؟ أو ماذا كان يقصد بالضبط من هذا وذاك ؟؟ المشكله هي كيف يمككنا أن نخرج باسطول مساعدات إماراتي إلى غزة.
    إذا ظللنا نفكر بهذه الطريقة فلن ننهض أبدا وسنبقى ندور حول ما كان وما لم يكن أنا لا أقول بأننا يجب أن نهمش ما مضى ولكن نتعلم منه و من إحداثياته ما يساعدنا على الانطلاق والتقدم ولكن أن نبقى ندور حول دائرة مفرغة فهذا ما يريده الغرب يريدوننا أن نبقى في خلاف دائم حتى لانحرك ساكنا .. ياجماعة انهضوا أوجعتم قلبي..
    غزة تنتظرنا.. ونحن هنا نتناقش فيما قد قيل وما سيقال !!!
    نعم صحيح اغلق باب ولكن هناك العديد من الأبواب ما تزال مفتوحة وبل والأكثر يمكن أن يفتح وهناك العديد من الطرق التي قد تصل بنا إلى تحقيق ما أردنا .. علينا أن نفكر بطريقة عملية وأن نتناقش فيما هو أهم.. فبدل أن يدور الحوار بهذا الشكل تمنيت أن أرى من يقول :
    انزين شو الأخطاء التي ارتكبت لتجنبها ؟
    كيف بنحل هاي المشكلة؟
    وشو الجهات اللي ممكن تساعدنا؟
    كيف راح نجمع مبلغ التبرعات للأسطول؟
    تحت أي مظلة داعمة سنرسل التبرعات؟
    شو المدة الزمنة اللي راح نحتاجها؟
    وغيرها من الأسئلة الايجابية التي تساعد في التقدم ولو قليلا في حل هذه المشكله..علينا من وجهة نظري ان نفسر ونحلل الأمور بطريقة اجابية بعيدة عن التعصب والسلبية فكلنا في النهاية أبناء وطن واحد وأمة واحدة تستغيث لنجدتها ونصرتها..فأتمنى من كل قلبي أن تتركوا عنكم الخلاف وأن توجهوا أقلامكم الرائعة والفذة اتجاها آخر.. وأن تمتلأ المدونات الإماراتية وتتحد بمواضيع بناءة تختص بإنشاء أسطول إمارتي ولتكن نقطة البداية من هنا..فلكل من أراد أن يساهم في هذه الحملة الإماراتية أن يكتب اسم مدونته أو موقعه …
    وسأبدأ بنفسي :مدونة خطوات..

  37. الامارات بقيادة حكامها وشيوخها لم يقصورا ولن يقصروا في دعم القضية الاسلامية فلسطين كلها من مشرقها ومغربها فجمعيةالهلال الاحمر الاماراتي والجمعيات الخيرية الاخرى بالدولة لها اساطيل وليس اسطول في دعمها فلسطين … ومن اكبر الداعمين للشعب الفلسطيني فمدن الشيخ زايد موجودة وكفالة الايتام منتشرة والخير كله موجود ولازالت تقدم الكثير والكثير للشعب الفلسطيني وليس لفصيل معين او حركة معينة ، ولكن ان يأكل حق الدولة والشيوخ لمجرد اشخاص يريدون تهيج الناس وخلق الفتن والانقسام … فهذا له مغزى كبير ومن من ( من اشخاص مواطنين يعيشون على ارض الخير ) ليكونوا في الاعلام كالابراج والدولة في الحضيض … ستهوا ابراجهم بهم انشاء الله …

  38. الأخ (إلى أين) : كلامك صحيح جداً ولكن لن نستطيع أن نبدأ إذا لم نتفق على آلية العمل هل نعمل بشكل عشوائي كل على شاكلته وأول خلاف سيكون بيننا وبين بعضنا والدليل ما حدث في افغانستان والعراق بعد الانتصار …
    أم نعمل تحت راية واحدة رسمية وواضحة … وإن اختلفنا معها في بعض التفاصيل

    السيد (غرباء) : ليكن كلامك أكثر وضوحاً وشجاعه ! هل تعتقد بأن أهل الإمارات ليسوا مجمعين على الشيوخ ؟ أتحداك … كلنا مجمعون وأنت أولهم ولذا فالعقد والبيعة شرعية شرعية شرعية

  39. الأخ الكريم الغرباء استدل على عدم صحة شرعية حكم حكامنا وولاة أمرنا بعدة شبه ساقطة وأدلة زائفة

    وهنا سأبين ضعفها ومدى هوانها

    الدليل الأول : قال الكاتب : (وبعد الرجوع إلى الحكم الشرعي وحقيقة متى يكون المسلم ولي أمر شرعي للمسلمين تجب طاعته وتحرم معصيته والخروج عليه، وجدنا أن أية صبغة شرعية على أي عقد من العقود لا تستقيم دون وجود أركانها وشروطها وهي الرضا والقبول دون الإكراه ضمن ماحدده الشرع لذلك وأول الأمور التي تضفي بها الأمة على الحاكم شرعيته هي البيعة.)

    أقول :
    أولا: بيعة حكامنا لم تكن على وجه الاكراه والقهر بل كان برضا الشعب ورغبتهم ، ولا زال الناس راضين ببيعتهم ولن يجدوا أفضل منهم .

    والبيعة المقصودة هي بيعة أهل الحل والعقد ورؤساء القبائل وأهل الوجاهة في البلد ولا نعلم أحدا منهم خالف أو أكره .

    ثانيا : ولو سلمنا جدلا أنه حصل قهر وإجبار لبعضهم في إعطاء البيعة فإن هذا لا يؤثر على صحة ولايتهم على الشعب كما أجمع على أهل السنة على صحة ولاية الحاكم المتغلب الذي أخذ الولاية بالقهر ثم استتب له الأمور .

    قال الحافظ في الفتح 13 / 7 قد أجمع الفقهاء على وجوب طاعة السلطان المتغلب ، والجهاد معه وأن طاعته خير من الخروج عليه ، لما في ذلك من حقن الدماء ، وتسكين الدهماء .أهــ .

    قال من الشارقة :
    وقد صرح بهذا المذهب ابن عمر في غيرما حادثة وحديث ، وهكذا صرح به أحمد بن حنبل ، والشافعي ونقل الاجماع أيضا محمد بن عبدالوهاب عليه رحمة الله .

    قال الإمامُ أحمد في اعتقاده كما في السنَّة لِلاّلكائي (2/161): “ومَن خرج على إمامِ المسلمين وقد كان النَّاسُ اجتمعوا عليه وأقرُّوا له بالخلافة بأيِّ وجهٍ كان: بالرِّضا أو بالغلَبة، فقد شقَّ هذا الخارجُ عصا المسلمين وخالف الآثارَ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن مات الخارجُ عليه مات مِيتةً جاهليَّة”.

    فاحذر من أن تموت ميتة جاهلية !

    ثالثا : وعلى لازم كلام الكاتب هنا سنبطل كثيرا من ولايات أهل السلام التي أجمع أجمع الصحابة والسلف على صحتها إجماعا عمليا ! كولاية عبدالملك الذي أخذه قهرا من عبدالله بن الزبير ، وولاية السفاح في خلافة بني العباس .
    @@@

    الدليل الثاني للكاتب :
    قال الكاتب : (قال ابن حجر في الفتح قال الطيبي: ” أعاد الفعل في قوله: ﴿وأطيعوا الرسول﴾ إشارة إلى استقلال الرسول صلى الله عليه وسلم بالطاعة، ولم يعده في أولي الأمر إشارة إلى أنه يوجد فيهم من لا تجب طاعته، ثم بين ذلك في قوله: ﴿فإن تنازعتم في شيء﴾كأنه قيل: فإن لم يعملوا بالحق، فلا تطيعوهم وردوا ما تخالفتم فيه إلى حكم الله ورسوله “. )
    اقول :
    قول الطيبي رحمه الله يقصد به أن لا طاعة فيما خالفوا فيه الحق فحسب وليس أن يسلب عنه مطلق الطاعة لمجرد مخالفة ، وأن الترجيح في المسائل يكون بما أتى من كتاب وسنة وليس بفعل ولي الأمر لأن الخطأ وارد عليه فهو ليس بمعصوم .

    قال في مشكاة المصابيح : 11/333
    قال الطيبي رحمه الله يريد ان قوله وأطيعوا الرسول عطف على أطيعوا الله وكرر الفعل ليدل على استقلال طاعة الرسول ولم يؤت بقوله وأطيعوا في وأولي الأمر منكم دلالة على عدم استقلالهم وعلله بقوله فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله وإلى رسوله وكأنه قيل إذا لم يكن أولي الأمر مستقلين وشاهدتم منهم خلاف الحق فردوه إلى الحق ولا يأخذكم في الله لومة لائم . أهــ .

    وهذا النقل يوضح نقل الحافظ عنه وأن الكلام المنقول عنه ليس الفهم العليل الذي فهمته وفهمه بعض جماعتك

    ، ولا أحد من أهل الفقه والحديث ممن نقل عن الطيبي هذا الكلام فهم فهمكم بل تجد بعضهم ينقل كلامه ثم يتبعه ببيان وجوب السمع والطاعة وإن صدر منه معاص .

    وثانيا : النبي صلى الله عليه وسلم قد قال : (يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لَا يَهْتَدُونَ بِهُدَايَ ، وَلَا يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي ، وَسَيَقُومُ فِيهِمْ
    رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُثْمَانِ إِنْسٍ ” .
    قَالَ حذيفة : قُلْتُ : كَيْفَ أَصْنَعُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ ؟ قَالَ :
    تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلْأَمِيرِ ، وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ ، وَأُخِذَ مَالُكَ ، فَاسْمَعْ وَأَطِعْ “.
    أخرجه مسلم

    ومن كان لا يستن بسنة النبي صلى الله عليه وسلم ولا يهتدي بهديه ويضرب ظهرك ويأخذ مالك لا شك أنه لم يعمل بالحق الذي أنزله.
    ومع ذلك أمر بالسمع والطاعة له .
    @@@
    الدليل الثالث من أدلة الكاتب :

    قال الكاتب : (فقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «اسمعوا وأطيعوا وإن استعمل عليكم عبد حبشي« فمن دلالة لفظة ” استعمل ” نصل إلى صراحة من استعمله وهو الذي بيده الصلاحية للاستعمال بشروطه)
    أقول :
    أولا: الصحيح أن المراد بالاستعمال هنا من قبل الحاكم الأعظم فيكون المستعمل هو الحاكم وليس الأمة
    قال صاحب تحفة الأحوذي :
    (قلت المراد من هذين الحديثين وما في معناهما أن الامام الأعظم إذا استعمل العبد الحبشي على إمارة بلد مثلا وجبت طاعته وليس فيه أن العبد الحبشي يكون هو الامام الأعظم )
    يعني مثلا الشيخ خليفه ـ حفظه الله ـ يجعل مسؤولا في إحدى مدن الدولة ، ولو كان هذا المسؤول عبدا فأنت مأمور بطاعته .
    ثانيا : وعلى فرض أن المراد بالعبد هو الإمام الأعظم ، فإن المستعمل أيضا لا يلزم أن تكون هي الأمة ، بل قد يراد به الاستعمال من الله .
    والشيخ ابن عثيمين ذكر احتمال أن يكون الإمام الأعظم هو المراد في أثناء ذكره للحاكم المتغلب ! فأين ذهب استعمال الشعب ؟؟
    فافهم هذا جيدا وعض عليه بالنواجذ .
    ثالثا : وإن استعملوه بداية بالشورى فهذا لا يعني أن يزيلوه متى شاؤوا !

    @@@

    الدليل الرابع
    قال الكاتب : (، وحكام اليوم لا يعتبرون حكاما شرعيين لأنهم لا يحكمون بشرع الله ، ويطبقون أنظمة ليست من الإسلام في شيء فلا ينطبق عليهم معنى الخروج بل ينطبق عليهم معنى الإزالة وإقامة الخلافة الإسلامية.)
    أقول :
    أولا: الحكم بغير ما أنزل الله كفر أصغر غير مخرج من الملة كما قاله ترجمان القرآن ابن عباس رضي الله عنه .

    ثانيا : الذي يضرب ظهرك ويأخذ مالك ولا يهتدي بهدي النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء ذكره في صحيح مسلم

    لاشك أنه لم يحكم شرع الله على رعيته ، ومع ذلك لم يكفره النبي صلى الله عليه وسلم بل وأمر بطاعته .
    ثالثا : كثير ممن يكفرون الحكام في قضية الحاكمية فإنهم من أبعد الناس في تحكيم الشرع على أنفسهم وعلى جماعتهم !
    بل اخترعوا كثيرا من البدع ، وبعض رؤسائهم كان يذهب السينما ويدخن الدخان وغير ذلك من الطامات ؟

    فهل أنتم تكفرون قادتكم عندما وقعوا في هذه المعاصي العظيمة وعدم تحكيمهم الشرع على أنفسهم ! ؟

    والحمدلله رب العالمين .

  40. رجل من ( كثير منا)
    أشكرك على كونك أول من بادر بخطوات ايجابية..
    هذا بالضبط ما كنت أقصده..فقد ضمنت هذه النقطة ضمن التساؤلات التي نحتاج إلى الإجابة عنها وقد دونت عنه بالفعل وفي انتظار اقتراحاتكم لجهات تدعم اخراج اسطول كونها الخطوة الأولى ومن ثم يتم التنسيق مع هذه الجهات الرسمية على الخطوات التالية التي يجب اتباعها..

    ما كنت أقصده هو أن نتكاتف ونتساعد ونجمع ما نحتاجه من معلومات وأفكار لنسهل هذه الخطوات تحت مظلة رسمية واحدة وأول هذه المساعدات هي اقتراح جهات رسمية يمكن أن تتبنى تكوين أسطول مساعدات اماراتي ومن بعدها ننطلق وأنا متأكدة أنها ستستقبل بقبول وحماس كبير ..
    يمكنك قراءة الموضوع على الرابط التالي:

    http://khutowat.com/?p=103
    أتمنى من الجميع التعاون على البر والتقوى والتساعد والتكاتف على نصرة إخواننا المحاصرين في غزة فهم في أمس الحاجة لكل يد عون تمد إليهم..
    في انتظاركم جميعاً

  41. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخذت أتجول و أبحث في الإنترنت عن ما يسمى ” بمدونة أسطول الحرية ” فإذا بفضولى يتعثر بأقلامكم ..!
    يا إخوتي في الله إختلفت وجهات النظروتباينت …
    ولكن هل كل منا يا معشر الآدميين ينظر إلى عمل خيري راقي لإخوان لنا في الإسلام والعروبة وحتى على الأقل في الإنسانية ، هم الآن تحت الحصار والعذاب
    و الإنتظار لنا …
    هل يجب أن ننظر إلى ذلك أيضاً بنظرات متباينة ومتجادلة ؟
    هلموا يا إخوتي نتحرك نحوهم هلموا جميعا وركزا على جميعاً
    بالنسبة إلى “إلى أين ” أعجبني هذا الرأي وأنا معكم فيه وأريد المساعدة في الخير ولكن لا أملك مدونة أو موقع …
    فهيا يا أصحاب المدونات والمواقع وحتى الأفكار تقدموا تقدموا ،هم بنتظارنا هناك
    لست وحدي أريد التحرك ولكن كل إنسان فطرته مازالت على قديد الحيات ، حتى ولو كانت تحتضر الآن لن تغمض عسنيها وتسد آذانها هن ذلك فالخير فينا جميعا
    وخاصة نحن أهل الإمارات ( حكاماً وشعباً)

  42. الحمد لله ..

    أنا أبتسم برضى مع كل موافقة على ردودكم الطيبة، إنه شيء من الإحساس بأن لديكم غيرة هائلة على هذا الدين سواء كنتم مع ما كتبت أم ضد فلابد أن كل منكم اجتهد ولابد أن كل منكم كانت نيته طيبة -إلا من بحث عن حظ نفسه- ولا أتوقع أحداً منكم كذلك.

    إخواني أخواتي، “لا تجادل من لا يبحث عن الحقيقة”، كل منكم كتب متوقعاً أن يفهم الآخرون رأيه ويتقبلونه ويوافقون عليه ويقتنعون به مع أدلته القوية، وهو غير مستعد أن يفتح في قلبه وعقله مجالاً لتقبل الرأي الآخر.

    هنا لا يسعني إلا أن أقول “نتعاون فيما اتفقنا فيه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه” ، ربنا احد؟ اليهود ظالمون ؟ وفلسطين محتلة ؟ ويجب أن نقدم شيئاً لنرفع الاحتلال” ثم نختلف في الوسائل : أنا أكتب هنا، أنت تدفع مالك، شخصٌ يذهب على الأسطول، وآخرٌ يصلي في جوف الليل ويدعي، نختلف هنا لا يعني أنني مخطئة ولا يعني أنكم على صواب ولا العكس بل ونرجوا الله أن يرينا الحق ويرزقنا اتباعه.

    مبادرات طيبة من إلى أين ومن أيدوها، ابذلوا جهدكم في ذلك.

    تنبيهات :

    – لم أقصد بتذكر البيت “وللحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق”إلا رغبة في الحرية بطريقة لا تخالف الشرع فيما يرى العلماء الماشون على الكتاب والسنة، الحرية بجميع أشكالها وأنواعها، ورجوت الله أن يجعلني أموت فدى لتلك الحرية أياً كانت، وأسأله أن يتقبلني عنده شهيدة.

    – “ألا لعنة الله على الظالمين” هذه كلام الله عز وجل وليس كلامي، الظالمون هنا أينما وجودا براً وبحراً وجواً إنهم لايستحقون سوى الطرد من رحمته.

    – لا أذكر من مواقف حكامنا المشرفة في موضوع غزة غير مافعله أبي زايد -وإن فاتني شيء أرجو تذكيري به فجل من لا يسهو-، أما القصائد والخطابات والتنديدات والتبرعات فهي للشعراء والعلماء ورجال الأعمال والتجار والمحسنين وللشعوب عامة، جزاهم الله خيراً على ما يفعلونه لنا الآن وما فعلوه تجاه القضية ولكن هناك فرق شاسع بين فعل حاكم وفعل سالم.

  43. بسم الله الرحمن الرحيم
    اخي الكريم من الشارقة
    تحية طيبة
    بناء على توصيفك لواقع حكامنا المعاصرين اجد ان ميشال سليمان – الرئيس اللبناني – يندرج تحت نفس النوع لان جميع ما اوردته منطبق عليه تماما ، وهذا كلام منك يناقض الشرع وسيكون منطبقا على بشار الاسد النصيري فهل هؤلاء ولاة امر شرعيين ؟
    فكر وتأمل وكن منصفا ارجوك وبعدها احكم لوجه الله .
    …………….
    اما ولي الامر الشرعي فهو الذي تبايعه الامة الاسلامية باختيارها ورضاها على الحكم بكتاب الله وسنة رسوله
    لذلك وجب ان تلاحظ ان وحدة الامة الاسلامية شرط في البيعة ( لان الرسول امر بقتل من يفرق الامة ) ( جاء في الحديث من أتاكم وامركم جميع على رجل واحد يريد أن يشق عصاكم ويفرق كلمكتكم فاقتلوه ) رواه مسلم ، كما ان الحكم بكتاب الله وسنة رسوله ( وان احكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهواءهم )شرط
    وبغيرهما يصير اوباما او ساركوزي ولاة امر
    المقصود ان الحاكم الشرعي هو من التزم بوحدة الامة الاسلامية والتزم بشرع الله والا كان ممن ينطبق عليهم قول الرسول صلى الله عليه وسلم انهم دعاة على ابواب جهنم .
    اما الحكم على الرئيس او الملك فلان بالكفر فامره موكول الى رب العزة ، وهو ليس موضوعنا لان موضوعنا من هو ولي الامر المطاع ؟
    قال صلى الله عليه وسلم (سيلي أموركم بعدي رجال يطفئون السنة ويعملون بالبدعة ويأحرون الصلاة عن مواقيتها ) قلت يا رسول الله إن أدركتهم كيف أفعل ، قال : ( تسألني يا ابن أم عبد كيف تفعل ، لا طاعة لمن عصى الله ) رواه ابن ماجة ومثله عند أحمد .
    قال عليه الصلاة والسلام : ( سيكون أمراء من بعدي يأمرونكم بما تعرفون ويعملون ما تنكرون فليس أولئك عليكم بأئمة ) رواه الطبراني .
    وقال عليه الصلاة والسلام : ( لا تحرجوا أمتي – ثلاث مرات- اللهم من أمر أمتي بما لم تأمرهم به فإنهم منهم في حل ) أخرجه الخطيب .
    وقال عليه الصلاة والسلام ( إنه كان بعدي أمراء يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون فلا طاعة لهم عليكم) أورده العقيلي
    قال عليه الصلاة والسلام لكعب بن عجرة ( أعاذك الله من إمارة السفهاء ) قال : وما السفهاء ؟ قال : ( أمراء يكونون بعدي ولا يهتدون بهدي ولا يستنون بسنتي فمن صدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني ولست منهم ولا يردون علي الحوض ..) رواه أحمد والبزار ومثله عند ابن حبان في صحيحه ومثله عند الترمذي والنسائي
    وقال صلى الله عليه وسلم : ( إنه سيكون بعدي أمراء فلا تصدقوهم بكذبهم ولا تعينوهم على ظلمهم فأن من صدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم لم يرد علي الحوض ) رواه الطبراني وابن حبان .
    وقال صلى الله عليه وسلم : ( ألا إنها ستكون بعدي أمراء يظلمون ويكذبون فمن صدقهم بكذبهم ومالأهم على ظلمهم فليس مني ولا أنا منه ..) رواه أحمد
    اخي الكريم
    وقال صلى الله عليه وسلم : ( يكون أمراء تغشاهم غواش يكذبون ويظلمون فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولست منه ) رواه أحمد وأبو يعلى وابن حبان
    اخي
    امرنا الله بطاعة ولي الامر الذي يطيع الله سبحانه وتعالى وليس اي حاكم
    فالآية تامرنا عند التنازع ( فان تنازعتم – مع الحكام – فردوه الى الله )
    اي ان على الجميع اطاعة الله طاعة مطلقة وليس للحاكم طاعة مطلقة حتى لو كان ابو بكر او عمر رضي الله عنهما . شرط الطاعة المعروف اي ان يامر بالمعروف وينهى عن المنكر واول منكر هو الحكم بغير ما انزل الله لانه يجب ان تكون كلمة الله هي العليا ومن المنكر تفرق الامة الى دول ومن المنكر نسخ القوانين الوضعية وتطبيقها على الامة الاسلامية .

  44. بالنسبة لولاة الأمر الشرعيين فلا دخل لها في الموضوع وإن كنت أحببت مناقشتكم بإمكانكم تبادل البريد الإلكتروني والمناقشة فيها والتي بها اختلافات كبيرة جداً آخرها هذا الموضوع الذي قرأت في منتدى الحوار
    http://216.120.228.6/~uaehewar/Forums/showthread.php?t=1707

  45. أختي الاستاذة آلاء ـ سددها الله وبارك في قلمها ـ يعجبني إنصافك وسعة صدرك للرأي الآخر

    يعجبني فيك أنك توافقين على الإمضاء على بعض الردود المخالفة والمصادمة لأقوالك !
    يعجبني عاطفتك الإسلامية الجياشة ! وحملك لهم إخوانك في مشارق الأرض ومغاربها ! في وقت نرى أكثر الناس في سبات عميق وقد انشغل كل واحد منهم بدنياه ولا يعلم عن قضايا أمته شيئا ،

    ولا يعلم أن هناك شعبا يقتل ، ودماء تسفك وعورات تنتهك ! وأمة تهان كرامتها وتداس على أغلى ما تملك !
    وإن علم بشيء من حال أمته! فلا حس ولا إحساس

    فأشكرك من أعماق قلبي على هذه الخصال الكريمة فيك !

    ولكن حتى تزدادي خصلة على خصلة وخيرا على خير

    سامحيني في إبداء بعض الملحوظات على ردك الأخير

    قلت يا أختي الكريمة ـ أحسن الله إليك ـ : (هنا لا يسعني إلا أن أقول “نتعاون فيما اتفقنا فيه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه” ،)

    أقول :

    لماذا أيضا لا تقولين هذه القاعدة في رجال الأمن ! يعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه ! مادام أن ربهم أحدا !

    هذه القاعدة قالها الشيخ حسن البنا وقالها الإخوان في الرافضة وفيمن سب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفيمن اتهم أمنا عائشة بالزنا
    وقال هذه القاعدة في القبورية والحلولية

    فمرة أخرى : لماذا لا تقولينها في رجال الأمن ، وولاة الأمر !

    أليس هؤلاء يشهدون كلمة التوحيد !

    ومهما كانت أخطاؤهم فشتان بين أخطائهم وبين أخطاء الروافض !

    فلماذا حينما رأيتيهم أغلقوا الباب لم تقولي : ( يعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه ) فلعل عندهم عذر ! ولعل لهم نظرة لا يسما ,أنهم قد فتحوا لنا عشرات المجالات في مناصرة إخواننا !

    الإمام حسن البناء ـ رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ـ وكبار قادات الإخوان يحرمون التشهير بالروافض ومن سبوا الصحابة ووقعوا في عرض النبي صلى الله عليه وسلم .

    فلماذا أيضا لا تحرمون التشهير بولاة الأمر وبرجال الأمن ؟!

    ولي ملحوظات ونصائح أخرى لك ولغيرك ، ولكن قد حان الآن وقت الصلاة ولعلي أكمل مع التناصح في وقت آخر .

    والله يحفظك ويرعاك وينصر بك الدين والإسلام .

    أخوك .

  46. أخي من الشارقة :

    فعلاً يجب أن يعذر بعضنا بعضاً، وكنت أود أن يكون هناك بديل للأمر عندهم بدلاً من المنع
    بين كل هذا الحديث لنتذكر فلسطين وغزة و لا ننساهما .
    اللهم تقبل منا . . وجزيتم خيراً

  47. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بداية أدعو الله تعالى للشيخين عبدالله بن علي المحمود ومحمد بن علي المحمود بالرحمة والمغفرة وأن يسكنهما فسيح جناته ويجزيهما عنا كل الخير والدعوة موصولة لكل أهلهم الكرام .
    ومن أقوال أستاذنا محمد بن علي المحمود رحمه الله تعالى: ((فلسفتي كامنة في حب الأخلاق وترسيخ المبادئ والقيم السامية في أبناء وطننا العربي، والعدل سبيلي والرشاد والإصلاح غايتي، ولو التزمنا بتعاليم كتاب الله لما وصلنا إلى ما نحن فيه من شتات وضياع ومع ذلك أنا واثق أن بعض شبابنا التائه سيعود إلى طريق الهداية))
    وبعد سرد هذه الكلمات الرائعة والتي تغرس فينا حب الوطن والبذل له بكل ما أوتينا من قوة جسدية وفكرية .
    وأهم ما يبرز الجانب الفكري في الحفاظ على الوطن هي الحكمة في التعامل مع أولياء الأمور والتعاون مع مختلف الجهات لتحقيق الأمان والطمأنينة لجميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين وزائرين.
    ولله الحمد أهم ما يميز شعب الإمارات والمقيمين به هي الرقي في التعامل مع مختلف القضايا القومية و الإسلامية .
    وهذا ما عودت عليه الدولة أبناءها ووهبت من نفسها الحلول الكثيرة لحل القضايا ومساعدة المنكوبين والمحتاجين على اختلاف قضاياهم وأجناسهم وخاصة تبنيها القضية الفلسطينية منذ سنوات مديدة وأزمنة عديدة .
    ولا يخفى على أحد أن الكثير من اللذين لهم أطماع خاصة بدءوا يستغلون الأوضاع والقضايا القومية لتحقيق مصالحهم الشخصية وهذا ما لمسناه في العديد من الدول والتي ليست بمعزل عنكم فحل بها الدمار وفقد فيها الأمان ومن هذا المنطلق حرصت دولة الإمارات العربية المتحدة على الحفاظ على سلامة الوطن والمقيمين فيه فبادرت إلى الوقاية قبل العلاج كما يقول المثل الخليجي لدينا ((جهز الدواء قبل الفلعة)) وقد سلكت دولة الأمارات العربية المتحدة دربا ايجابيا في هذا المضمار فلم ترضى أن تقوم على أرضها المظاهرات التي لاينتج عنها إلا صياح الديكة وزعزعة النفوس التي لاترقى إلى مدارج الثقافة الواعية ولكنها اتخذت منحنى إسلاميا واعيا سلكت فيه مسلك الجد لا الهزل ,فكان نتاجها التبرعات والدعم والمساندة التي نرى ان إخواننا في أمس الحاجة إليها من المظاهرات التافهة فمنذ سنين طويلة والأصوات تعلو وكلما علت نخرت في عظم العروبة فتفتت ,فلو اجتمع الكل واتخذوا هذا المسلك الإماراتي في التعامل مع القضايا الإسلامية مسلك الإمارات لتجمعت كلمة العرب وأصبح هدفها الأسمى هو المساعدة والمساندة لا الهتافات التي أصبحت كزبد البحر. وإن ما تفعله الإمارات هو فعل بلا قول ولا صياحا لأن كلمات المظاهرات هي كلمات بكماء كصوت الطبل أو المزمار. وفي عصور الإسلام الواعية والتي كان الإسلام في قمة العظمة ما سجل التاريخ يوما عن السابقين أنهم قاموا بمظاهرة فحواها الكلام وتخلو من الفعل وقد صدق قول القائل ((ان المسلمين الآن في صحوة وللأسف هي صحوة كلامية فارغة لا جدوى منها والفائدة ,فقف أنت بعقلك ما الذي عاد على قضايانا الإسلامية من هذه الهتافات العالية التي لا تستمر وسرعان ما تنقطع وبعدها نجلس أمام التلفاز متجاهلين كل ما يحدث)) وقس على ذلك العائد الذي عاد على أصحاب هذه القضايا من الأيادي البيضاء لدولة الإمارات العربية المتحدة فتبينوا الأمر إن كنتم حاذقين)).
    ولقد بدأ قدونا محمد عليه السلام دعوته سرا حتى اكتملت القوة فجهر النبي بالدعوة ولنا في ذلك عبرة وعظة لأننا لانستطيع الآن المجابهة ولا التحدي لأننا متفرقون فإن تجمعنا فعلنا ما تريدون ولكن هدفنا الأسمى هو مساعدة ومساندة أصحاب هذه القضايا.ولا سبيل إلى وحدتنا إلا تحت مظلة الإسلام عندما نطبق كتاب الله وسنة نبيه عليه السلام .

  48. أحسنت أختي على الجواب وسدد الله قلمك وصوب رميك

    ولكن يا أيتها الفاضلة الكريمة مادام الإعذار الطريق الأقوم لك فأين هذا الاعذار في موضوعك ؟

    أين هذا الاعذار عندما اخترت لك أن تطرقي ذلك الباب بدم مضرجة بالدماء !

    أين هذا الاعذار عندما شهرت بهم على رؤوس الملأ ووصفتيهم بمن أزال الأمن باسم الأمن !

    وأصحاب قاعدة الاعذار لا يجوزون التشهير بالروافض ومن طعن في عرض النبي صلى الله عليه وسلم فليتكم تطبقوه في إخوانكم أهل السنة من رجال الأمن .

    أين هذا الاعذار عندما بينت للناس أنهم قد فعلوا وفعلوا ثم قلت في مقام هذا البيان ( ألا لعنة الله على الظالمين )

    ولا تقولي أنا لم ألعنهم مباشرة ! وأنا ذكرت آية !
    فإن دلالة الاشارة قد تكون أحيانا أقوى من دلالة التصريح والتعيين !
    وليست المشكلة في ذكر آية ! ولكن الإيراد : هل هذه الآية هنا مقامها ؟

    وهل كل من خالفك الرأي ستقولين له : ألا لعنة الله على الظالمين ! بحجة أنها آية ! وماذا سيفهم الناس من هذا الاسلوب !

    ثم أي ظلم فعلوه معك غير منعك من تلك المكتبة ! وأصحاب المكتبة أنفسهم لا يرضون أن تذهبي إليهم من غير تصريح ! فهل ستقولين مخاطبة أصحاب المكتبة : ألا لعنة الله على الظالمين ؟

    تنبيه :

    اعتذرت عن : وللحرية الحمراء باب ….

    أنك لم تقصدي معنى سيئا ! إنما قصدت التضيحة .

    فأقول : القصد الحسن لا يصحح لك العبارة ! والناس يقرؤون بظاهر الكلمة لا بباطن صاحبها ! إلا إن كانت العبارة مجملة فهنا ينظرون لحال صاحبها .

    والله يوفقك ويرعاك .

  49. الأخ الغرباء كنت قد أوردت علي عدة أدلة وقد أجبت على جميع أدلتك ولم أرك الآن رفعت لذلك رأسا إنما أخذت تذكر ادلة أخرى .

    وهذا خطأ في أسلوب المناظرة ! فقبل أن تورد أدلة جديدة يجب أن تجيب عما اعترض عليك .

    فأين الجواب ؟؟

    ثم حتى الأدلة الجديدة التي أوردتها فهي ضعيفة هزيلة في الاستدلال بهذه المسألة كسابقتها .

    تقول : لذلك وجب ان تلاحظ ان وحدة الامة الاسلامية شرط في البيعة ( لان الرسول امر بقتل من يفرق الامة )

    أقول : قد أجمعت الأمة ونقل ذلك شيخ الإسلام والشوكاني وغيرهم أن تعدد الولايات ليس قدحا في صحة البيعة ، وذلك للضرورة وتعسر الإجتماع على خليفة واحد ، ولو قلنا أننا لن نبايع حتى نجتمع على خليفة واحد لضاعت مصالح عظيمة وحصل شر كبير في الامة .
    @@@

    وأما قولك : (كما ان الحكم بكتاب الله وسنة رسوله ( وان احكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهواءهم )شرط)
    أقول :
    هذا ليس شرطا في صحة الولاية وقد ذكرت الادلة على ذلك في ردي السابق
    فإن كان عندك جواب فهاته ولا داع لتكرار الكلام .

    @@@
    وأما قولك : ((سيلي أموركم بعدي رجال يطفئون السنة ويعملون بالبدعة ويأحرون الصلاة عن مواقيتها ) قلت يا رسول الله إن أدركتهم كيف أفعل ، قال : ( تسألني يا ابن أم عبد كيف تفعل ، لا طاعة لمن عصى الله ) رواه ابن ماجة ومثله عند أحمد . )
    أقول :
    الحديث رواه ابن ماجه وأنا أطلب منك أن تذهب وتفتح لنا سنن ابن ماجة وتخبرنا ماذا بوب الامام على هذا الحديث حتى تعلم كيف يفهم أهل العلم حديث النبي صلى الله عليه وسلم وكيف تفهم أنت ؟
    وهل فهمك أعظم من فهمهم !

    عموما أيها الكريم الحديث مراد به لا طاعة لمخولق في معصية الخالق في المعصية التي وقع فيها ، وليس أن ينفى عنه مطلق الطاعة .
    وإلا فإن الأحاديث الصحيحة قد تظافرت في الطاعة للحاكم العاصي الذي لا يستن بالسنة وبطانته قلوبهم قلوب الشياطين ..والحديث في صحيح مسلم .
    وهكذا تسمع له وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك ..

    وهذا كله معصية ومع ذلك أمر بالطاعة ، ولا يمكن أن تكون أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم متناقضة ، إنما التناقض بسبب قصور بعض العقول عن الفهم وإدراك لغة العرب .
    @@@
    وأما قولك : ( قال عليه الصلاة والسلام : ( سيكون أمراء من بعدي يأمرونكم بما تعرفون ويعملون ما تنكرون فليس أولئك عليكم بأئمة ) رواه الطبراني .)
    أقول : الحديث ضعيف ضعفه الألباني وجماعة من أهل العلم وهو مخالف لأحاديث في البخاري ومسلم في بيان صحة ولاية من وقع في مثل هذه الأمور وراجع غير مأمور حديث حذيفة في هذا الباب .

    @@@

    وأما قولك : (وقال عليه الصلاة والسلام : ( لا تحرجوا أمتي – ثلاث مرات- اللهم من أمر أمتي بما لم تأمرهم به فإنهم منهم في حل ) أخرجه الخطيب . )

    أقول :
    الحديث لا يصح أيضا ! ففي سنده مجاهيل وغير معروفين عند أهل الحديث كما نبه عليه الهيثمي .

    @@@

    وأما قولك : (وقال عليه الصلاة والسلام ( إنه كان بعدي أمراء يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون فلا طاعة لهم عليكم) أورده العقيلي

    أقول :
    لا تضحك الناس عليك أصلحك الله تقول هنا : ( أورده العقيلي )

    طيب أورده العقليلي أين ؟ الجواب : أورده في الضعفاء ! وحكم على سنده بالضعف ! وذكر أن عبد العزيز بن عبيد الله بن حمزة بن صهيب ضعيف وهو في سند هذا الحديث .

    ذكرتني بمن ينقل عن الموضوعات لابن الجوزي ! أو ينقل من السلسلة الضعيفة للشيخ الألباني !
    فهذه الكتب أوردت الاحاديث الضعيفة ولا يصح الاحتجاج بالاحاديث الضعيفة فيها.

    ثم عجيب أمرك تترك أحاديث الصحيحين وأحاديث السنن الثابتة الصحيحة في طاعة ولي الأمر وإن جار وظلم ثم تتعلقون بمثل هذه الكتب ومثل هذه الاحاديث التي سندها ومتنها ظلمات بعضها على بعض !
    @@@

    وأما قولك : (قال عليه الصلاة والسلام لكعب بن عجرة ( أعاذك الله من إمارة السفهاء ) قال : وما السفهاء ؟ قال : ( أمراء يكونون بعدي ولا يهتدون بهدي ولا يستنون بسنتي فمن صدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني ولست منهم ولا يردون علي الحوض ..) رواه أحمد والبزار ومثله عند ابن حبان في صحيحه ومثله عند الترمذي والنسائي)
    أقول :
    هذا الحديث أعاذه النبي صلى الله عليه وسلم من أمراء السوء وليس فيه أنه لا يسمع ولا يطع له إن ساء وبغى .

    وهكذا الاحاديث الآخر الذي أوردته بعد هذا الحديث ليس فيه حجة .
    ثم ماذا تفعل بالأحاديث الأخرى الآمرة بالسمع والطاعة لمن جار وظلم وعصى الله مادام أنه مسلم .

    @@@

    وأما إنكار المنكر فيكون بالسر وليس بالتشهير ، ولا يوجد إنسان سليم من الاخطاء والعيوب ولكنا ذوو خطأ وذوو معاصي ، وحكامنا بشر من البشر .

    وكما أنت لا ترضى أن يشهر بك إذا أخطأت فكذلك حكامنا من باب أولى .

  50. آلاء علقت :

    25 يونيو 2010 في الساعة 5:40 م
    بالنسبة لولاة الأمر الشرعيين فلا دخل لها في الموضوع وإن كنت أحببت مناقشتكم بإمكانكم تبادل البريد الإلكتروني والمناقشة فيها والتي بها اختلافات كبيرة جداً آخرها هذا الموضوع الذي قرأت في منتدى الحوار.

    أقول :

    الموضوع له تعلق واضح بولاة الأمر فالمتقدون لك هنا يرون أنك خالفت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يبده علانية ولكن يأخذ بيده فيخلوا به فإن قبل منه فذاك وإلا كان قد أدى الذي عليه )

    ويرى أن ولي الأمر لا يطالب الحق منه بطريقة : وللحرية الحمراء …

    بل يناصح بالطرق الشرعية ويصبر على أذاه .

    ويرى أنه ليس من الأدب أن يقال في مخاطبة صاحب السلطان ( ألا لعنة الله على الظالمين ) في مقام تبينين أنه ظلم وأخطأ .

    فولي الأمر وصاحب السلطان يدعى له والهداية وليس باللعنة .

    والله يرعاك يا أختي ويسدد قلمك .

  51. وبالنسبة لتبادل النصيحة عبر البريد

    فما عندي أي مشكلة

    فإن أمكن أن ترسل الأخت بريدي للأخ أو ترسل له بريدي بعد موافقة الأخ الغرباء ..

    ولعل القلوب تجتمع وتتفق على كلمة واحدة .

    والله يرعاكم .

  52. بسم الله الرحمن الرحيم
    اخي الكريم
    ان اقرارك ان حال حكامنا هو كفر دون كفر بحسب قول حبر الامة ابن عباس رضي الله عنه
    يجعلني اقول انه لا غيبة لهم لان النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (لا غيبة لفاسق ) وكل الامة تعلم ان الكفر الاصغر اشد من الفسق واشد من الظلم .
    اخي الكريم
    انه بالرجوع الى آيات المائدة : فاؤلئك هم الفاسقون ، الظالمون ، الكافرون يتضح لك الترتيب المذكور .
    اخي الكريم
    ان قول : يا ظالم ليس هواية بل هو امر من رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (اذا هابت امتي ان تقول للظالم يا ظالم اوشك ان يعمهم العذاب ، وفي رواية : فقد تودع منهم

    كما ان الامر مخيف بحسب ما جاء في القرآن الكريم :
    (لعن الذين كفروا من بني اسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه )
    لاحظ مصير الذي لا ينهى عن المنكر انه اللعن وانت تعرف ما هو اللعن اعاذنا الله واياك .
    كما ورد في الحديث : ( …….. فمن انكر سلم )
    انكر يرحمك الله

  53. بالنسبة لتبادل البريد الالكتروني
    فأنا أفضل الكتابة هنا لتعم الفائدة
    بعد إذن صاحبة المدونة

  54. أخي الغرباء لا زلت تحيد وفي كل مرة تفز من نقطة إلى نقطة من غير أن ترفع رأسك إلى إيرادات المخالف عليك !

    فأنت قد أوردت أدلة عديدة في الرد الأول وأنا رددت عليك فيها ولم أجدك أجبت بشيء !

    ثم ففزت في الرد الثاني إلى أدلة أخرى ! وأنا أجبتك عنها ولم تجب أنت بشيء

    ثم الآن تقفز وتورد شبه هزيلة أخرى وثم لا أراك ترفع رأسا لكلمة مما اورد عليك !

    أخي الكريم ليس العبرة في أن تكتب بل العبرة أن تقارع الحجة بالحجة !

    فهل عندك جواب في أجوبتي على أدلتك ؟؟

    وأنا تنزلا معك لا أمانع مرة أخرى أن أجيب عليك في هذه الأدلة الهزيلة المتساقطة لتستفيد ويستفيد غيرك

    تقول هنا : ( يجعلني اقول انه لا غيبة لهم لان النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (لا غيبة لفاسق )

    أقول :

    ( لا غيبة لفاسق )

    هذا ليس بحديث بل هو قول للحسن البصري !

    وأمركم عجيب تتركون أحاديث البخاري ومسلم وكتب السنن في الأمر بالسمع والطاعة ثم تذهبون وتعتمدون على الأحاديث المخترعة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو تعتمدون على كتب الموضوعات !

    ولو صح أنه حديث فليس فيه حجة لأن النص العام لا يعارض به النص الخاص بل يحمل كل على وجهه !

    وقبل أن تتكلم عن هذه القضايا الكبيرة وقضايا التكفير والايمان والسمع والطاعة ، أنصحك أن تقرأ لك كتيبا في أصول الفقه وتتعلم دلالات الألفاظ في الشريعة وتعلم معنى الخاص ومعنى العام وكيف يوفق بينهما خير لك من هذا التخبط والتكلم في دين الله !

    فإن الكلام في دين الله على جهل أعظم من الفسق و أعظم من الظلم وأعظم من الفواحش ومن الزنا وهو أيضا أعظم من أخطاء الحكام وزلاتهم التي أنت تتكلم عنها .

    وهكذا تقويل الرسول صلى الله عليه وسلم قولا لم يقله كبيرة من الكبائر وأعظم من كل ذلك ..

    فدعك من الكتابة لست منها …ولو سودت وجهك بالمداد !

    ولا أقول هذا سخرية بك ولكن والله رأفة وشفقة على حالك .

    @@@

    وأما قولك : ( يا ظالم ليس هواية بل هو امر من رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (اذا هابت امتي ان تقول للظالم يا ظالم اوشك ان يعمهم العذاب ، وفي رواية : فقد تودع منهم )

    أقول :

    هذا حديث ضعيف ضعفه الألباني في ضعيف الترغيب والترهيب

    وأعجب من حالك وما وصل إليه أمرك ! تترك أحاديث ثابتة في الصحيحن ثم تتعلق بالأحاديث الضعيفة والموضوعة

    فارحم نفسك أخي الحبيب وارفق بحالك ولا تتكلم في دين الله بهذه الطريقة !

    ثم حتى لو ثبت هذا الحديث فليس فيه مستند

    وإما أن يقال لك هذا خاص فيما بينك وبين الحاكم وبين ولي الأمر وليس أن تعلنه على الملأ

    يعني تذهب عند الأمن وتطرق بابهم وتقول لهم أنتم ظلمتم وفعلتم ( كلمة حق عند سلطان جائر ) وانتبه لكلمة ( عند )

    وليس أن تختبئ خلف الكواليس وتندس خلف اسم مستعار وتقول أنا أقول كلمة الحق ولا أخاف في الله لومة لائم .

    أو يقال أن هذا من النصوص العامة ولأحاديث الأخرى في النهي عن الكلام في السلطان من الاحاديث الخاصة وكل يحمل على وجهه .

    @@@

    وأما قولك : ( لاحظ مصير الذي لا ينهى عن المنكر انه اللعن وانت تعرف ما هو اللعن اعاذنا الله واياك .
    كما ورد في الحديث : ( …….. فمن انكر سلم )
    انكر يرحمك الله)

    أقول :

    أصلح الله حالك عندما أوردت حديثا صحيحا ( ومن أنكر سلم ) اقتصرت على ما يخدم مذهبك على حسب ظنك الباطل

    ثم تركت من الحديث ما يهدم أقوالك واقوال غيرك هنا ..

    دعني أكمل لك الحديث حتى يعلم الناس حقيقة التلبيس الذي تمارسونه والارهاب الفكري الذي تنشرونه باسم الدين والغيرة على محارم الله ..

    وإليك الحديث بأكمله : ( ستكون أمراء فتعرفون وتنكرون فمن عرف برئ ومن أنكر سلم ولكن من رضي وتابع قالوا أفلا نقاتلهم قال لا ما صلوا )
    رواه مسلم في صحيحه

    فهنا مع وقوعهم في المنكر النبي صلى الله عليه وسلم صحح ولايتهم وماقال أنهم مادام عصوا الله فاخرجوا عليهم أو لا سمع ولا طاعة لهم كما أنت تقول .

    ونهى أيضا عن مقاتلتهم مع وقوعهم في المنكرات ..

    وتبقى مسالة إنكار المنكر وهي تكون بالطرق الشرعية وفيما بينك وبينه وليس على الملأ

    والرجل الذي يمشي في الشارع ما تنكر عليه امام الناس فكيف بالسلطان والحاكم ؟؟

    قال صلى الله عليه وسلم ( من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يبده له علانية ..) صححه الألباني .

    والحمد لله رب العالمين .

  55. كم أستغرب من ” الأمن ” ومن الأساليب الساذجة التي يستخدمونها…..!!!

    لو فرضنا جدلاً؛ أن القائمين على تنظيم تلك الفعالية لم يستأذنوا أصحاب المكتبة ولم يعلموهم مسبقاً كما ورد في تعليق مكتبة المحمود ” وهو أمر أشك كثيراً في مدى صحته “…!! فهل بإمكان السادة الأمنيون أن يفسروا سبب تواجدهم الغير مبرر في المكان….؟ هل تم استدعاؤهم من قبل أصحاب المكتبة …؟؟

    شخصياً لا أريد أن أضيع وقتي في تبيان التناقضات الأمنية عبر الكثير من المواقف والفعاليات.. كل ما أريده هو ” أن يسمحوا لنا أن نمارس حقوقنا الطبيعية في المواطنة غير المنقوصة ” فنحن نرفض الوصاية الأمنية على تصرفاتنا .. نريد أن نحيا حياة مدنية بكل ما تعنية كلمة ” مدنية ” من أبعاد تفاعلية مدنية حياتية..

    نريد أن نتفاعل مع قضايانا الإسلامية بحرية مطلقة ظمن إطار القانون وبالتعاون مع جميع أطياف المجتمع…؟؟

    > يا معشر الصم .. هل تسمعون <<

  56. يؤسفني يا اخي الكريم انك لم تلتزم قوله تعالى : ( اذلة على المؤمنين )وانك اخذت تتهجم وتوجه الكلام المسيء .
    انت منزعج جدا لاني لا ارد عليك ،
    اعلم اني لا ارد كي لا يصبح الموضوع شخصي الطابع .
    دع الاخوة والاخوات يقراون ، ثم يقررون اين الصواب .
    اخي الكريم
    اقول لك ان اسلوبك انتقائي ، فمرة تستشهد بالشوكاني ومرة بابن تيمية ومرة بابن عباس مع الخلاف بين المناهج بينهم .

    انت تختار امور وترد عليها ولا ترد على استدلالات اخرى رغم انها تلزم المسلم وتفرض عليه انكار المنكر – خذ مثلا حديث موجود عند الستة ، وكان ردك هو انظر ماذا كتب ابن ماجة ……………وماذا عن بقية الخمسة ؟؟؟؟؟؟

    انظر كيف ترد على حديث : ( ……. من انكر سلم )
    بالله عليك لماذا انحرفت الى القول بوجوب الطاعة من عدمه ، مع ان الامر يتعلق بانكار المنكر ، الا يستفاد من الحديث ان من ينكر يسلم . ان شئت ان تستزيد فارجع الى ما كتبه الامام النووي .

    ثم تحقر من شأن غيرك وتدعي انك عالم باصول الفقه مع انه لا بينة لديك على ذلك .
    تعتمد عمل الالباني في الحديث وتصحيحه ولكنك لا توافقه في وجوب الانكار على الحكام الظالمين – ارجع الى سيرته وانظر – .
    هب اني اعتمد آراء ابو حامد الغزالي في انكار المنكر فهل هذا ضلال .
    ربما ستقول : يا اشعري يا صوفي اغرب عن وجهي .
    وان قلت لك اني احب عمل ابن تيمية في الانكار على اهل الضلال من الحكام ولقد اثبتت كتبه انه كان سليط اللسان عليهم وانه هاجمهم علنا
    فسوف تقول ربما انت خارجي
    وان كررت لك ما سبق ان اكدته لك اني لا اؤمن بالخروج على الحاكم بالسيف
    فسوف تقول ربما هي تقية على طريقة الشيعة .
    وهكذا دواليك
    اخي الكريم
    انكار المنكر فرض وهذا يعرفه كل مسلم
    مساعدة اهل غزة فرض على كل مسلم
    منع المسلم من مساعدة غزة ظلم وتسلط وطغيان وحرام
    السكوت عن الحق شيطنة
    يؤسفني انك مصر على رايك مسبقا ، لذلك تقرا كل ما يخالفك بعين الشك والتحقير والتسفيه .
    تذكر ان الحق احق ان يتبع .

  57. الأخ الغرباء

    كالعادة حيدة على حيدة ومراوغة على مراوغة لماذا لا تجيب على ما أورد عليك ؟ لماذا لا تعترف أنك أوردت أحاديث مكذوبة وضعيفة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

    لماذا لاتعترف أنك غلطت غلطا فاحسا عندما جعلت إيراد العقيلي الحديث في كتابه الضعفاء حجة لك في استدلال ؟ !
    ولماذا لا تعترف أنك تجهل دلالات العموم والخصوص وكيفية الجمع بينهما ؟

    لماذا لا تعترف أنك تقرر مسائل فيها الخرق لإجماع السلف وإجماع الأمة كما بينته لك في أكثر من مسألة ؟

    ثم يا أخي العزيز من متى أصبح كوكل مرجعا ؟ ومن متى أصبح كل ما وجدناه في النت مكتوبا حجة لنا !

    ومشكلتك أنك لا تتحرى ما تنقل ! حتى قول الحسن البصري جعلته حديثا شريفا ! جتى كتب الموضوعات جعلته مرجعا ودليلا !

    ثم بعد هذه الطامات تريدني أن أضحك وأبتسم لك ! وتعاتبني أني خالفت النص الشرعي ( أذلة على المؤمنين )

    وأين أنتم من هذه الآية حينما جعلتم اللعنة والسب والشتم شعارا لكم ؟
    أين أنتم من هذه الآية في أن دعوتم إلى إزالة الحكومات والقضاء على رؤوس الحكم وسفك الدماء البريئة
    بحجة الجهاد وإنكار المنكر واسترداد الحقوق ؟

    يوم أن يأتي الأمر عن الروافض وغيرهم من المبتدعة فأنتم أصحاب عفو وصفح ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه ؟ ولكن ليأت الكلام عن الحكام وولاة الأمر ومن يرد على من يكفرهم أو يدعو للخروج عليهم فإن المفاهيم تتغير و العقول تنتكس !

  58. تقول في ردك ” (انت تختار امور وترد عليها ولا ترد على استدلالات اخرى رغم انها تلزم المسلم وتفرض عليه انكار المنكر – خذ مثلا حديث موجود عند الستة ، وكان ردك هو انظر ماذا كتب ابن ماجة ……………وماذا عن بقية الخمسة ؟؟؟؟؟؟)

    أضحك الله سنك أخي ! ولا تظن اني أستحقرك إن ضحكت على كلامك !

    الخمسة لو يرووا الحديث فكيف تريدني أن أذكر لك كلام الخمسة !

    والذي روى الحديث هو ابن ماجه ! وطلبت منك أن ترجع لتبويبه حتى تتعلم كيف أهل العلم يفهمون الحديث وكيف أنت تلفهم !

    عموما يبدو أنه ثمة صعوبة في فتحك لكتاب سنن ابن ماجه ! وأنا أختصر عليك وأذكر لك تبويبه !

    قال رحمه الله : باب لا طاعة في معصية الله

    ثم أورد الحديث ! يعني الطاعة المنفية ليس مطلق الطاعة بل الطاعة في المعصية فحسب !

    @@@
    وأنا حينما نصحتك بتعلم أصول الفقه وحذرتك من الكلام في دين الله على جهل ليس من باب التحقير لك

    ولكن والله رفقة بحالك وشفقة عليك ، فما وقعت فيه أعظم من الفواحش وأعظم من المنكرات التي تنكرها على الحكام وراجع تفسير العلماء لآية : ( وأن تقولوا على الله مالا تعلمون )

    ولذلك ينطبق عليك قوله تعالى : ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فؤلئك هم الكافرون )

    فأنت لم تحكم شرع الله على نفسك حينما أصبخت تتكلم بجهل وعدم علم !

    والآية ليست خاصة بولاة الأمر كما تتصورون !

    @@@

    وإما قولك ( . تعتمد عمل الالباني في الحديث وتصحيحه ولكنك لا توافقه في وجوب الانكار على الحكام الظالمين – ارجع الى سيرته وانظر – .)

    الشيخ اللألباني من أشد الناس إنكار على من ينكرون علنا على الولاة ! واشد الناس إنكارا على من يكفرون الحكام ! وأشد الناس إنكارا على جماعة الإخوان !

    بل يرى جماعة الإخوان : صوفية عصرية ! ويراهم من الجماعات المنحرفة عن الجادة وأن دعوتهم قائمة على السياسة !

    فمن أجل ذلك الإخوان أصدروا فيه البيانات تحذيرا من مجالسه !

    ودونك استاذك كوكل ابحث فيه الألباني والاخوان المسلمين أو فتاوى العلماء في الاخوان المسلمين وسجد ما تقر به عيون أهل الحق والسنة .

    وإن كنت تريد أن أنقل لك فتاويه واقواله في وجوب السمع والطاعة للحكام الموجودين وعدم جواز تكفيرهم ، وأن جماعة الإخوان جماعة ضلت الطريق وناكبت الصراط المستقيم وخاصة في السياسة ومسائل الحكم ..

    فقط أنت أشر علي بإشارة وستجد هنا فتاويه منشورة مبثوثة .

    والمشكلة أنك لا تعرف ما يخرج منك ! ولا تزعل من هذه الكلمة

    وأصبحت تلقي الكلام على عواهنه ! وإذا قلنا لك تعلم وتفقه وما يجوز لك الكلام بهذه الطريقة !

    تباكيت لنا أنني أستحقرك .
    أصلح الله حالك .

    ولا أحد يجادلك في وجوب إنكار المنكر !

    ولكن الكلام : عن كيفية إنكاره على الحكام !

  59. الامارات بشيوخها و مؤسساتها تسير قوافل من المساعدات و تبني مدن و تكفل ايتام فلسطين و لكن في صمت .. لم تجعل فلسطين و معاناة اهلها وسيلة و غاية لتظهر نفسها اقليميا و عالميا … الحكمة واجبة و ما الحكمة في تشكيل لجنة لكسر الحصار و هناك جهة حكومية توصا المساعدات و تعين اخواننا … الحفاظ على أمن الوطن و السمع و الطاعة لولاة الأمر من النعم التي حرم منها الكثير من البلاد.. و الله يتمنون حاكما ضالما بشرط ان يوفر لهم الامن … فهل حكامنا ظلام لندعي عليهم و نلعنهم !!

  60. الأخ سالم موسى الطنيجي ليست المشكلة في الامن

    ولكن المشكلة فيمن يتخذ قضايا المسلمين وجراحاتهم سلما للطعن في ولاة الأمر والنيل منهم .

    فلأجل ذلك لا بد من التصريح حتى لا تكون الأمور فوضى .

    ثم يا أخي الكريم كيف تريد الإصلاح ومناصرة المسلمين وأنت لم تبدأ بنفسك ولم تنصر دين الله في أقوالك ( إن تنصروا الله ينصركم ) فمناصرة غزة إبدأها بنفسك

    قال صلى الله عليه وسلم : ( من أراد أن ينصح لذي سلطان بأمر فلا يبد له علانية ولكن ليأخذ بيده فيخلو به ، فإن قبل منه فذاك ، وإلا كان قد أدى الذي عليه له )

    وأنت قد خالفت هذا النص النبوي .

  61. اخي
    للاسف صار تخبطك واضحا وذلك لان كل همك هو ان تدافع عن الحاكم باي وسيلة ودون النظر في الشرع الحنيف .
    ان هجومك على الاخوان المسلمين حفظهم الله لا مبرر له ، وللعلم فاني لم اكن يوما من الاخوان ولكن هذا لا ينقص قدرهم ( احذرك ولوجه الله : لا تجعل الشيخ سيد قطب واصحابه خصومك يوم القيامة ، لانك ستكون في وضع لا تحسد عليه ).
    اتيتك بكمية من الادلة كثيرة ، فوجدت في بعضها ضعفا فلم تنظر في الادلة القوية …. يا سبحان الله .
    اخي
    دعني اذكرك باعمال خير هذه الامة : صحابة رسول الله :
    انكر الصحابة على امير المؤمنين عمر بن الخطاب علنا وليس سرا بل في المسجد وامام الناس وبحضور الكثيرين كما انكروا على عثمان وعلى معاوية ، في عدة مواقف فهل ينفع تقليدهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اكيد ينفع بعون الله واجرنا على الله

  62. هات هذه الادلة القوية التي أوردها الغرباء ولم أجب عليها !

    وما ذكر في كتب التاريح من الانكار العلني على ابي بكر وعلى عمر فلا يصح ذلك سندا …

    وإن ثبت سندا فإن لا يجوز أن يعارض به أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في النهي عن الإجهار بالنصيحة ..لا سيما أن الصحابة والسلف أنكروا على من جهر بالنصيحة

    وكنت اتمنى قبل كل شيء أن تعترف بأغلاطك الفاحشة حول نسبة الاحاديث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    وحول اغلاطك الفاحشة في خرقك لإجماعات الامة !

    ,انت تطالب الحاكم بالعدل وأنت لا تعدل على نفسك ولا تعدل في اقوالك

    فالاعتراف بالحق فضيلة يا أيها الكريم

    ورحم الله من أهدى إلي عيوبي .

    اصلحك الله وهداك .

    وغفر الله لي ولك .

  63. الاخت الاستاذة آلاء لازلت آمل بجواب على ما طرحته عليك

    والله يرعاك .

    أخوك .

  64. السلام عليكم
    ادخل في صلب الموضوع
    إلى الاخ “من الشارقة”
    أراك و الله أعلم أن في قلبك الكثير الحقد ومن التربص لاخوانك وكثيرا من الثرثرة و حرف الموضوع عن مساره
    ومن أدخل ولاة الامر بالموضوع و و و و و ….

    آراء و الله أعلم أن هذا المكان للتعليق وليس للنقاش فأن اردت النقاش فاذهب إلى المنتديات الحوارية …

    وثانيا لما كل هذا الحسد من تعاطف الناس و التفافهم حول فكرة و كلام الاخت .. هذا بحد ذاته توفيق وتسديد من عند الله عز وجل … فيا أخي أن أردت أن تطرح أفكار و آراءك و و و فقم بأنشاء مدونة خاصة بك و قل ماتشاء ….فقط ب 300 ريال 🙂

    وفي الختام أذكرك ونفسي بتقوى الله و الرفق بأخوانك و السلام عليكم

  65. أخي الحبيب رجل من كثير منا معذرة فقد انقعطت عن النت الفترة الماضية

    ولا مانع من أخذ البريد الالكتروني

    وأرجو أن تبعث لكم الأخت ما طالبتم إن لم يكن عليها مشقة .

    أو تبعث بريدكم لي حتى أتواصل معكم

    والله يرعاكم .

  66. اللهـــم أدم الأمن و الأمآن ’’ في إمآراتنا الحبيبة ..

    وسدد ولآة أمورنا ,, إلى الخيــر ..

    قول رسولنا الكريم: أنا كفيل بربض في الجنة لمن ترك المراء وهو محق….

  67. هذه جملة من أقوال العلماء في الدعاء لولاة الأمر وإن ظلموا، لأن في الدعاء لهم مصلحة لهم ولرعيتهم، وفي الدعاء عليهم مفسدة عليهم وعلى رعيتهم:
    -أخرج الخلال في السنة عن أبي مسلم الخولاني انه قال:
    (إنه مؤمر عليك مثلك، فإن اهتدى فاحمد الله، وإن عمل بغير ذلك فادع له بالهدى)اهـ.
    -وأخرج البيهقي في شعب الإيمان عن أبي عثمان الواعظ انه قال:
    (فانصح للسلطان، وأكثر له من الدعاء بالصلاح والرشاد، بالقول والعمل والحكم، فإنهم إن صلحوا صلح العباد بصلاحهم.
    وإياك أن تدعو عليهم باللعنة، فيزدادوا شرا، ويزداد البلاء بالمسلمين..)اهـ.
    -وقال العلامة البربهاري في شرح السنة:
    (وإذا رأيت الرجل يدعو على السلطان، فاعلم أنه صاحب هوى.
    وإذا رأيت الرجل يدعو للسلطان بالصلاح، فاعلم أنه صاحب سنة إن شاء الله.)اهـ.
    -وأخرج الخلال في السنة عن الإمام أحمد أنه قال:
    (وإني لأدعو له بالتسديد والتوفيق في الليل والنهار، والتأييد، وأرى ذلك واجباً عليّ)اهـ.
    -وقال أبوعثمان الصابوني في كتابه عقيدة السلف أصحاب الحديث:
    (ويرون الدعاء لهم بالإصلاح والتوفيق والصلاح، وبسط العدل في الرعية)اهـ
    ومن أراد الاستزادة فعليه بكتاب الدكتور/عبد السلام برجس رحمه الله.

    فاللهم:
    احفظ وسدد ولاة أمورنا، وارزقهم اللهم هداك، واجعل عملهم في رضاك، وارزقهم البطانة الصالحة، التي تدلهم على الخير وتعينهم عليه.
    آمين.
    وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *