ماذا في العالم الخارجي؟ [اليمن]

img_3493

حين تبدأ بالسفر إلى الأماكن التي كنت تحلم بها تشعر بأنك لا تريد ذلك قبل الأمر بخطوة حتى لا تشوه الحلم ، تذكرت امرئ القيس حين قال لخادم الزير سالم بأنه سيأخذه للهند حيث تمنى أن يذهب طول حياته بعد كِبر فقال لا هناك أشياء يجب ان تبقى مجرد حلم ، لكن اليمن لم تكن كذلك !

هنا سأكتب لكم شيئاً عن السعادة الممزوجة بالألم التي شاهدتها هناك ، جمعيات نفع عام تقوم بدور دولة ، سأكتب لكم شيئاً من الألم الذي عانيته ولمت أبي وجميع الكبار الذين يسمعوننا فقط ما يرون دون ان يأخذونا كشباب إلى هناك قد لا نملك المال لنتبرع لكننا نملك القدرة على الشعور وإيصال شيء من الرسالة . .

مهرجان اليتيم السابع :

img_3713

img_3961

كعادتي حين يحبني الله فيهبني رؤية من أحسبهم صالحين مصلحين أثروا على خلاياي الرمادية الصغيرة الشيخ عبدالمجيد الزنداني و الشيخ عائض القرني والشيخ القره داغي ، كنت أدعك عيني لأتأكد أن ما أشاهده حقيقة أم أنا أمام برنامج من برامج أحدهم التي أتابعهاعلى التلفاز . .

img_3899

زوجة الشهيد محمد الرنتيسي والمغناطيس الذي ركب فيّ فصرت أجلس إلى  جوارها في أي مكان أراها فيه كي اعوض ما فاتني في مهرجان تركيا ، ثم تتابعها عيني لو كانت بعيدة فأنا فقط أتخيل أن هذه المرأة شاركت الرنتيسي رفيق أحمد ياسين الحياة !

img_3940

img_3818

img_3968

img_3810

الأيتام الصغار الذين أكلت معهم ، حسن ، والبقية تأكدت حين رأيت إنجازاتهم من حفظ للقرآن وعمل هندسي ميكانيكي وحرفي لشغل السجاد والملابس الجاهزة والألمنيون أننا نحن الأيتام أمام الرعاية الكاملة التي تكفل لهم حياة كريمة .

دار الأمان لرعاية الكفيفات :

img_4008

img_4001

img_4009

هذا المكان فاق تنظيمه جميع ما رأيت من أماكن في حياتي المسؤولة عنه كفيفة ، قامت بتجهيز المكان لعدد لا يستهان به مبصري القلب ، جميلة كانت تعرض علي ما أنجزته يدها تتحدث بكل ثقة وتقول : أخي لم يرض أن أنظم للدار لكنني جاهدت من أجل ذلك دخلته وأنا ابلغ من العمر 24 عاماً في الصف الرابع الابتدائي ، أكملت تعليمي وتخرجت من تخصص علم الاجتماع في الجامعة وأعمل الآن مدرسة لمن يرون بأعينهم . . ! وأعيل أخوتي الذين لا يعرفون قراءة حرف واحد . .

المهمشون :

img_3854-copy

img_3861

img_3850

فئة تعيش في اليمن يعتبرونها من الخدام إلا أنهم يحملون الجنسية اليمنية يعيش عشرة أفراد منهم في غرفة واحدة ، لا يحبون أن يتعلموا ولا يحبون أن يختلطوا مع العامة لأنهم ينظرون لهم نظرة دونية لرثاثة هيئتهم ، إنهم يرتدون الحجاب كتقليد لكن الأخ يتزوج أخته ولا بأس . . ! أنشأت لهم الجمعية مركز قرآن متواضع الحال حتى يكون قريب من بيتهم فيسهل عليهم الحضور . . صورت أحد المشاركات من الوفود فتاة تعمل في البلدية للتنظيم من المهمشين فبكت ، عدنا بالحافلة إليها واستسمحنا منها فقالت أنتم تسخرون مننا كما يفعل الآخرون ، سالت دمعتي على خدي فلم نقصد ذلك لكنه لا أسوأ من الإحساس بفقد الكرامة دون نقص فيها . .

دار الشفقة :

يحدث أن لا يوجد في دولة غير مركز واحد لتقديم العلاج الكيميائي ، ويحدث أن لا يوجد في هذا المركز إلا عدد بسيط من الأسرة يأخذ عليها المريض العلاج ، ثم يهيم على وجهه في تعبه فيسقط في فناء المركز حتى يفيق ، دار الشفقة أقامته جمعية من الجمعيات فيه أسرة يرتاح عليها هؤلاء المرضى بعد أن يتلفون العلاج .

القاااات :

img_3560

لك أن تنتظر الساعة الثاثة ظهراً حتى ترى الجميع رجالاً نساءً صغاراً كباراً وقد انتفخ جانب من خدهم الأيمن أو الأيسر فكلٌ يخزن على الخد الذي يريحه، يتخدر العالم ، تظهر الأمراض من أقوى أنواع المخدارت سميةً ، تفرغ جيوب أصحاب قوت اليوم الواحد لهذا النفيس ، تمتلئ جيوب زارعيه بكثرة ، يتشجع زارعوا البن أن يحرمونا رائحة القهوة قليلة المردود المادي لينعموا بحالة اقتصادية أفضل وهم يبيعون السم على إخوانهم نسباً وديناً . . فلا ينهض أحد . .

مسجد الصالح :

img_3881

لن أتحدث عن السياسة لكن ماذا يصنع شعب بمسجد بهذا الحجم تسد تكلفة بنائه عشرين عاماً من الأفواه الجائعة، هل يلعب الحكام باص باص بصينا في أوقات فراغهم ليخيروا الفائز بهذا القصر أو تلك الأرض . . كم على عاتقهم من بيت مااال !

القرى والتنصير :

كانت تقول بحرقة : قلت لهم في القرية صلوا على النبي فقالوا من النبي ، هذه ليست قرية في أوغندا إنها اليمن بلد الإيمان ، ذهبت المعلمة هذه ذات يومٍ على الحمار مع أخيها لتلك القرية التي لاتصلها السيارات ولم تعد لا هي ولا الأخ فقد أكلهم الضبع هنا نتحدث عن الدعوة لله وما يعترضها من ألم ! . . الصليب على أعناقهم لا يعرفون كنهه لكن الجوع والفقر والجهل يبيع به الإنسان أثمن ما يملك . .

البطالة على الطريق :

يتجمع من لا يملكون عمل على الميادين حتى يصل عددهم إلى مائة في كل ميدان منتظرين أحد يريد حمّال أو سمكري يصلح له شيئاً ما . . قد يأتي قد لا يأتي . .

من السبب ؟

الجميع ، الشعب السلبي الذي لا يدفع نفسه للتعلم والحكومة التي تنهش مما ينبغي لها أن تضحي وتعطي .

على الهامش . .

img_3565

img_3625

img_3607

img_3572

دار الحجر والإمام يحيى الذي لازلت معجبة بحمكه على علاته فأنا أحب الحكم الصارم من الخارج الرقيق من الداخل كما أفعل الآن مع طالباتي في المدرسة وهذه قصة أخرى سأحدثكم عنها لاحقاً بعد أن اصبحت على آخر الزمان [مس آلاء مال الإسلاميك ]

الاتحاد الوطني لطلبة اليمن :

img_4000

الأشياء التي تمشي فالدم ترافقك في كل مكان كنت مصرة على رؤيتهن حتى ولو فوّت برنامجاً من برامج المهرجان ، جلسنا ثم بدأنا الحديث فإذا بالجدران تصبح جدران مكتب الاتحاد الوطني في جامعة الشارقة وإذا بالوجوه كأنها هي لم يقطع الحديث عن هموم العمل الطلابي وجماله إلا الساعة التي دقت للمغادرة ، أخواتي هناك سنكون معاً بالهدف إن شاء الله.

مطعم الشيباني :

img_3983

المرشوش والسلته أشياء أكلتها باندهاش تام كأكل جديد جداً يبقى المذاق اليميني اللاذع مرافقاً حتى للطعام . .

،

ختامها مسك . .

img_3706

الباقي من الصور في المعرض – هنا :

سأعود يا يمن مرة أخرى فلابد من صنعاء وإن طال السفر . .

،

لأجلهم افعلوا شيئاً ، نشراً ودعاء . .

Join the Conversation

12 Comments

  1. ياالله ~

    لا اعرف ماالذي دفعني لفتح (ريدر)،،
    لأجد بقايا قصص اليمن فيها التي لم اسمعها منك،،

    ” جدران مكتب الاتحاد الوطني في جامعة الشارقة”
    لاأعلم هل ستبقى جدران أم ستعود إليها الحياة قبل موعد تخرجك؟!

    آلاء . . شكراً على المدونة الدسمة ^^

    أخوات في الاتحاد أينما كنا ،،”معاً بالهدف إن شاء الله”. 3>

  2. مأساة لم تكن غريبه عند ذهابي لليمن ،،
    و لكني سافرت لليمن الجنوبي ،،و الحال هناك يحكي المحال.

    استوقفتني حقيقة الفتاة التي عارضت التصوير و وصفته بالسخرية ،،
    لأنها ردة فعل مشابهة للشعب الجنوبي تماماً حينما قمنا بتصوير بعض المناطق.

    استمعت حقيقة في مشاهدتي هذه الصور،،
    و بعثني الحماس إلى قلبي لزيارة اليمن مرة أخرى
    فعندما أزورها و كأني أشعر بأنني عدت إلى 100 عام من الجمال التراثي الذي يحتويها.

    أما الاتحايات،، ففرحت حقيقة لأنني لم أكن أعلم بأن هناك إتحاد يمني =)
    الله يزيد و يبارك

  3. ماشاء الله يا آلاء

    تقرير راائع وجميل
    والصور لها وقعها
    في شد الانتباه
    وأي حظ هذا الرائع
    الذي جمعك مع خيار
    أمتنا ؟

    مؤلم ما قرأته فلم أكن
    أتوقع أن توجد أماكن في
    “اليمن ”
    لا يعرفون النبي صلى
    الله عليه وسلم ؟
    يا الله رغم كل ما يبذله
    الدعاة هناك ؟
    أم بسبب نومنا نحن
    وتقصيرنا في خدمة الاسلام
    والمسلمين ؟

    بارك الله فيك

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه

    * كنت أنتظره .!

    فشكراً لـ روح تهوى أن تكون مختلفة دوومـا حتى في سفرهـا .!

    وفعلا أمتزاج مشــاعر .. فتأرة كنت أحزن وتارة كنت أفرح لمـا رأيته هنــــــا..

    آلاء .. دومـا تتقنين الحديث مع عقولنا وقلوبنـا .. ~*

    فشكرا لكِ

    والحمد لله عدد ما ركع الراكعون .. وعدد ذرات الرمـال ~*

    يــــاااااااااااااارب عونك .

    بالتوفيق دومـا وأبداً .

    ~

  5. ~ ” اشششششششتقت لج .. ”

    .
    .

    ~ حمداً لله على سلامتكـ ..

    راقت لي رحلة اليمن كثيراً .. بقدر ما آلمتني ..

    وراااااااق لي كثيراً .. حجم التدوينة .. والتهمتها بكل شهيّة .. :sd:

    ” كنت أدعك عيني لأتأكد أن ما أشاهده حقيقة أم أنا أمام برنامج من برامج أحدهم التي أتابعهاعلى التلفاز . . ”

    ~ ذكرتني بمشهد من أحد أحلامي .. الذي كنتي لي فيه صديقة !! – كان رائعاً .. ذلك الحلم –

    ” أننا نحن الأيتام ”

    +

    قصة الكفيفة ..

    +

    المهمشون

    +

    القرى والتنصير

    ~ لكم تشعرنا بالخجل من أنفسنا ..

    ولكم .. صدمتني .. هذه القصص ..

    .
    .

    ” تفرغ جيوب أصحاب قوت اليوم الواحد لهذا النفيس ”

    بنظري .. فقط لو تركوه .. لتغير حالهم .. هداهم الله ..

    ~ وهدانا ..

    .
    .

    آلاء .. شكراً بحجم الـ سَماء .. على هذه التدوينة ..

    منها تعلمت الكثير .. مما كنت أجهله ..

    ~ جزاك الله خير ..

    وسنظل فانتظار جديدك .. يا .. آلاءنـــــا .. :sd:

  6. بدايةً مدونة جميلة ورائعة
    (اليمن أغلى)
    أعداء الإسلام في كل مكان ولا نستغرب أن يوجد التنصير والتبشير
    والأمية والبطالة لكن نتطلع ونتأمل من رب العزة أن يمحو هذه الآثار من بلاد المسلمين جمعاً
    سلمت يمناكي أختي العزيزة آلاء وسلمت أناملك التي سطرت
    نتمنى بأن لا تحرمينا من زيارتكي لعالم الحب
    http://www.al7ob1.blogspot.com
    يـــمــــاني وأفتخر

  7. فيه كل بلد في العيوب و الايجابيات
    بس ما شاء الله عليكي
    احيي فيكي ايجابيتك
    ربنا يكرمك

  8. رغم اني اقيم في اليمن منذ اربعة سنين ( لست يمنيا )
    الا انة وجدت اشياء لم اكن اعرف
    كلماتك المتناسقة سحبتني اليها لأشعر انني في عالم اخر رغم انني من سكانة
    فعلا اليمن تحتاج الى ان يقف الى جانبها الغافلون عنها
    الايمان موجود لكـن لا توعية وللاسف بدأت الثقافة القبلية تسيطر على عقولهم
    يتفاخرون بحجم الورم الموجود في افواههم
    فتفرغ الجيوب والبطون مقابل انتفاخ بسيط في الفم

    حسبنا الله ونعم الوكيل

    زيارة موفقة
    ومدونة رائعة
    تحياتي
    تحياتي

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *