إخلاء طرف


graduation_by_alaa_alsiddiq22


اليوم الأخير في الجامعة . . وضعت في الآيبود مجموعة الأناشيد الجديدة التي حملتها ، واخترت أحب الأحذية لقلبي ثم قررت أن تكون الرحلة الأخيرة لاستلام تخرج شهادة الجامعة على قدمي وبمنتهى التروي كي أعيش اللحظة وأمزمز لحظات إخلاء الطرف . .

أوقفت سيارتي بقرب مبنى القبول والتسجيل أخذت ورقة إخلاء الطرف كتبت بياناتي . . كان الآيبود يعمل وجاءت الأنشودة التي أحسست بأنها رسالة . .

سفر في هذه الدنيا عسير
وحياة حلوها مر حقير
أيها الطائف بالقلب المعنى
قف عن التطواف فالجرح خطير

كادت أن تسقط تلك الدمعة التي أعادتني 3 سنوات ونصف ، نفس المكان نفس الزمان أنا وهادية وأبلة مريم الجميلة ونحن نسجل اخترت كلية الشريعة كما تمنيت . . وها أنا أعود إلى خط البداية من جديد . . تحركتُ بعدها إلى النقطة الأقرب في رحلة الشتاء والصيف المختبرات . . تجولت في المكان وأنا أتذكر المادة الوحيدة التي أخذتني إلى هناك بعيداً عن تخصصي الإنسان والبيئة . . وقعتها .  . وحثثت السير إلى مبنى المكتبة . .

كلما لملمت أشتات فؤادي
بعثرتها يد آلام تجور
يا فؤادي لا تجاوز حد عزمي
كيف يجني شامخ الغصن القصير؟؟

تأملت الورقة وأكثر من مرة “إخلاء طرف” يؤلمني المسمى بقدر ما يفرحني فلحظات الطيران والتحليق التي أتوقع عيشها بعد هذه الخطوة تجعلني أرسم الكثير من الابتسامات ، وابتعادي عن هذا المكان الذي صنع الكثير في آلاء يشعرني بمرارة الوداع وقسوته . .

ذكريات راقصات يا فؤادي
ما لها في عالم الذكرى نظير
هكذا الناس صدوق وكذوب
وجليل – يا فؤادي – وحقير

مررت على مركز الطالبات . . وقعت الورقة من قبل العمادة ، حينها تذكرت الأيام التي علمتني معنى العطاء ، لم يكن الاتحاد صدفة ولا العمل الطلابي هديةً جاءت في الطريق كنت أحلم به وأنا أذاكر في امتحانات الثانوية العامة ، هنا عرفت الأصدقاء اللذين لا أساوم بهم الدنيا وما فيها ،  نذروا أنفسهم لخدمة غيرهم ، تذكرت الدموع والبسمات والبقاء لوقت تغلق فيه البوابات ، تذكرت الغداء الأرضي والمكسكن جكن والمكس بليت من أبيلا ، تذكرت دعاء “وجعلنا من بين أيديهم سداً ومن خلفهم سداً” قبل الدخول على العميدة ، تذكرت البكاء حين الخطأ والتوتر حال عدم الحصول على الرعاية ، تذكرت الصراخ عند الموافقة والعصبية التي ينال الجميع كفل منها عند تأخري عن تدريب المسرحية . .

إن تكن في أسر آمال عظام
فلقد يسعد بالاسر الاسير
أو تكن ضاقت بك الدنيا فرفرف
طائرا دنياك : شعر وشعور

وتذكرت . . وأنا أمر على القاعات . . رهبة اليوم الأول . . وإجابتي على سؤال د.عواد بأن الصحابي هو من التقى بالرسول صلى الله عليه وسلم معنوياً فضحك حتى احمر وجهه ثم قال إذاً أنت صحابية يا ابنتي ، تذكرت حين غبت عن محاضرة  د.عبدالمجيد السوسوة وهو يذكر الأسماء فلم أرد على اسمي فقال آلاء غائبة الحمد لله . . تذكرت المحاضرات التي لم أشبع فيها نوماً وتلك التي أتمنى أن لا تنتهي فأخرج منها وأنا أقفز . . تذكرت سباقات الجري والعراك على التويكس والكتكات في ممرات الجامعة . . تذكرت دخولي للقاعة وتقليدي للأستاذ . .

ومضيت حتى وصلت للمكتبة وقعت الورقة وعدت مرة أخرى لمبنى القبول والتسجيل الذي قال لي بأنني لم أتخرج بعد . . !

Join the Conversation

7 Comments

  1. يا آلاء ما هذه الرومانسية في سرد وقائع إخلاء الطرف!
    بصراحة وبدون لف ودوران كانت أسعد لحظات حياتي… لكن…
    يا فرحة ما نمت ! عدت لأكمل دراسة الماجستير
    لا أدري سبب بقائي في الجامعة…لعله حب أرفض الاعتراف به!
    مبروك التخرج يا مشاغبة :sd:

  2. تعايشت مع حروفكـ كأنهـا أحداث تخرررجي

    ~

    رحلتكـ في الـ 3 سنوات والنصف المـاضية حـافلة حافلة بكـل مـا يدمع العين من فرح وحزن و عصبية هادئة وهدوء ثائر << كمـا عرفنـا عنكـ في ذلكـ المسـاء =)

    ~

    و لكن مـاذا بعد قصتكـ الرومنسية هذي << كمـا أسمتها فاطمة

    لم تتخرجي معنويا أم مـاذا ؟

    أكملي السرد فنحن متشوقون للقرارات المفاجئة كمـا تعودنـا من حضرتكـ P:

    ~

    على الهامش: مـا زلت أنتظر إيميل الشسمه والشسمه على إيميلي الشسمه << و يا ليل مـا أطولكـ

    1. إيثار . .
      أكملت السرد . . ستعيشين الاجوار وتكتبين ذلك في مدونتك الجميلة بإذن الله 🙂

      هاك الشي قررت اخليه ببيزات نظراً لزيادة الطلب عليه . . XP ممكن يتحول الموضوع لعزيمة . . أو استشارة في كيمرات الفيديو الأنسب . .

  3. فاطمة . .
    أنا “من زمان” رومانسية . . كما لا تعلمين :dsadasccc:
    الحمد لله . . شعور البطالة غير لائق بأمثالنا يا فطيم . . شدي حيلج أشوف . .
    وأهم شيء أبصرت المدونة النور . . :sd:

    حب لجامعة الشارقة يا برقجية . .؟!

  4. حب للدراسة والجو الأكاديمي المتعب :sd:
    الموضوع اصبح ادمان – بحوث – امتحانات – بدون هذا الجو بضيع!
    ع فكرة .. اشتقتلك :dsadasccc:

  5. قرأت المقال بحماس ،تذكرت سنوات مضت حين تخرجت من أرقى الجامعات وفي أرفع التخصصات .. جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية – كلية الشريعة واللغة العربية
    مبارك التخرج .. رفع الله قدرك ونفعك بماعلمك وزاد من علمك .
    وإلى الأمام ياابنة الصديق
    وهذه الأبيات إهداء خاص مني لك
    يابنة الصديق هيا فانتشي فخراً وهياللمعالي فأرتقي
    وإليك سطر الحرف التهاني كل حرف من معانيه نقي
    إن علماً قد حواه عقلك هو للإسلام نبراس وفي

    أم حذيفه

    1. الله الله الله . .
      صح لسانج يا أم حذيفة . . تلك الجامعة . . لازالت نوراً في قلوب من دخلوها حين ذهبت لأوغندا كانت هناك مدرسة أسسها طالب أوغندي كان يدرس في الجامعة عندنا . .
      دعواتك يا أم حذيفة وسأحتفظ بالأبيات 🙂

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *